صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

ورقة مالية

تلبية الدعوة...
لنا وقفة مع دعوة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لوجود شراكة حقيقية بين الحكومة والقطاع الخاص في المرحلة المقبلة في إمارة ابوظبي، فهذه دعوة على القطاع الخاص الترحيب بها من ناحية والاسراع في تلبيتها من ناحية أخرى·
طالما كان القطاع الخاص الدينامو المحرك للاقتصاد في دول الخليج العربي المختلفة· والقطاع الخاص هو مزيج من العائلات التجارية والشركات العامة وحتى الأفراد من تجار وصناعيين وحرفيين·
إن حكومة أبوظبي تدرك أن مرحلة التطور المستقبلية تستوجب وجود شراكة حقيقية مع القطاع الخاص، وبالتالي مد سمو الشيخ محمد بن زايد يده بكل صدق إلى هذا القطاع في خطوة رائدة تسعى إلى ترسيخ دعائم المرحلة الاقتصادية الآتية في أبوظبي·
هناك دور هام يلعبه القطاع الخاص في إنتشار الثروة والمشاركة في الجهد وتنويع النشاط، وهذا دور لا تستطيع الحكومة بمفردها القيام به·
من هذه النظرة الثاقبة سينتج اقتصاد قوي راسخ متنوع في إمارة أبوظبي يعبر مرحلة التشييد والنفط التي عشناها في السابق·
هناك ضرورة لاشراك القطاع الخاص حتى تتنوع القاعدة الاقتصادية وتزداد مصداقية وصلابة، وولي عهد أبوظبي خطى خطوات مهمة في ذلك الاتجاه مما يبشر بمرحلة متجددة من الجهد الحكومي والنشاط المتزايد والمشاركة المتنوعة وفي ذلك زيادة في الخير للحكومة وللقطاع الخاص على حد سواء·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء