صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

هات وخذ

المسرح الكبير!
بالفعل قدم الفريق العيناوي خدمة كبيرة لدوري كرة القدم بالإمارات عندما تمكن من الفوز على فريق الوحدة مؤخرا حيث تقلص الفارق بين الفريقين الكبيرين إلى نقطتين فقط في الأمتار الأخيرة من عمر المسابقة·
واذا أردت معرفة قيمة هذه الخدمة عليك ان تفترض العكس·· بمعنى·· ماذا كان سيكون عليه حال المسابقة لو فاز الوحدة·· لو كان قد فعلها لكان الأمر قد انتهى فعليا بصرف النظر عن الحسابات النظرية التي لا يكون لها مكان في الواقع في أغلب الأحيان·
والغضب الوحداوي لاحظته بالأمس من خلال التصريحات أو من خلال بعض المكالمات الهاتفية التي وصلتني وأراها انفعالا عاديا في مثل هذه الأمور· لكن لا يجب ان يحمل الوحداوية الأمور أكثر مما تحتمل·· وكرأي شخصي أجد أن الحكم بريء من خسارة الوحدة· فهو إذا كان قد أخطأ في بعض تقديراته·· فهذا الخطأ ينسحب على الفريقين على حد سواء وليس على فريق واحد فحسب·· ومن الانصاف ان نلتمس العذر للحكم الدولي المجتهد جدا صلاح أمين·· فالمباراة كانت عصيبة بأجوائها وحساسيتها وجماهيرها ولاعبيها·· وأن يتمكن في نهاية الأمر من الوصول بها إلى بر الأمان فهذا يحسب له بكل المقاييس·
الوحدة عليه ان يفكر في الأمر بشيء من الواقعية·· فمن قال إن العين كان على استعداد لأن يفرط في هذه الفرصة في هذا التوقيت من عمر المنافسة ·· ومن قال ان العين كان على استعداد ان يفرط في رد اعتباره بعد خسارته في مباراة الفريقين الأولى ·· ومن قال ان العين ليس كبيرا وليس قادرا على الفوز في مباراته، مثلما فاز الوحدة في مباراته من قبل!
خسارة المباراة من قبل الوحدة جاءت من فريق كبير ومنافس·· ولعله من باب اراحة النفس يجب الاعتراف ان العين كان الأفضل وانه استحق الفوز عن جدارة·
لا يجب ان نحمل الأمور أكثر من طاقتها فكرة القدم هكذا·· لكل مباراة ظروفها·· والظروف هذه المرة كانت لصالح العين الذي كان مهيأ بصورة أكبر من منافسه ففاز·
يجب ان يخرج الوحدة على الفور من هذا المـــأزق فالبطــــولة لا تزال في جيبه بحكم انه لا يزال يملك مقدراتها بفارق النقطتين·· وعليه ان يتعامل بالعقل مع ما حدث ويخرج نفسه على وجه السرعة حتى يتمكن من استكمال المشوار في مبارياته الأربع المقبلة·
ولعلني أرى انه ليس من الصواب سواء للعين أو للوحدة على حد سواء النظرة الانتقائية للمباريات المقبلة بمعنى ان هذه مباراة سهلة وتلك مباراة صعبة·· أو هذه نتيجتها مضمونة لأنها تقام على ملعبي، والأخرى ليس كذلك لانها تقام على ملعب الخصم· هذه النظرة غير واقعية بالمرة·· فكل المباريات المقبلة مباريات كؤوس حتى لو كانت مع فرق لا ناقة لها ولا جمل سواء على صعيد المنافسة أو على صعيد الهبوط·· بل على العكس فهذه الفرق هي الأخطر على الاطلاق في المرحلة المقبلة·
العين فعل ما عليه وفاز·· لكن هذا الفوز حتى الآن ليس كافيا لتحقيق البطولة·· لكنه يراهن على ان هذا الفوز سيثير شيئا من الرعب في صفوف الوحدة في مبارياته المقبلة فتتساقط منه النقاط!
هل ستنجح نظرية العين الذي أنهى نصفها بنجاح وبقي النصف الآخر!
هل سيأكل الوحدة الطعم ويكون لزلزال القطارة توابعه·· أم سينجح في اخراج نفسه وبسرعة من عباءة هذه الهزيمة ويفيق من أجل ان يلملم النقاط القادمة!
هذان هما السؤالان·· والاجابة سنراها على مدار الأسابيع المقبلة·· وهي أسابيع مشوقة للغاية والفضل في ذلك يعود للعين الذي يمارس هواية كل عام ويؤكد نظرية القادمون من الخلف بنجاح حتى الآن·
كلمات أخيرة:
الفريق العيناوي كلاسيكو الإمارات سيكون له مفعول السحر بإذن الله في البطولة الآسيوية·· ونتمنى ان يكون الفوز الأهلاوي له نفس المذاق ونفس البطولة·
كلمات سمو الشيخ هزاع بن زايد لـ الاتحاد الرياضي بالأمسي رياضية جدا وموضوعية جدا·· فالفوز العيناوي كما قال يقدم خدمة جليلة لدوري الإمارات من ناحية ان الوحدة لا يزال هو المرشح الأول للبطولة من منطلق ان الكرة لاتزال بين قدميه من ناحية ثانية·
الدنيا حولنا تحولت إلى مسرح كبير·· فقط انظرا حولك فيما تقرأ أو تسمع أو تشاهد·· وبالمناسبة المسرحية بالمجان وبلا رقيب!!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء