صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

القفز إلى الأجمل

سعد جمعة
لا تتوقف عند انكسار الأمل الأول، الحب الأول، الحلم الأول، حكايات مُجدت بالوهم·· لا تتوقف أبداً حتى وإن بلغت منتصف العمر أو آخره، ففي منتصف العمر هناك براح للرؤى، وفي آخره دائماً هناك بداية جديدة· لا تتوقف حتى وإن سقطت أوراق العشق وذبلت حكاية الأصدقاء وترهل زمن الطفولة وكبر الأبناء وتاهت قصة حلمت بها ان ترقص على القمر· لا تتوقف واذهب إلى ما خلف الجدار، أغمض عينيك وتعلم أن ترى في الظلام، تلمس خيوطه على جفونك وسوف ترى ما لا يرى، سوف تتمكن من القبض على حواسك كلها، على دقات قلبك وهو في العشق وهو في الحب وهو يغتسل بصفاء السماء وخيوط الشمس وضوء القمر ومباركة الغيوم، ولن يتيه منك النظر، سترى الأخضر ناصعاً وحبات المطر ستغسل عينيك، ولن يكون أمام ناظريك إلا الجمال، حيث الوردة تحدق فيك· ستسمع أذنك كل أصوات الكون وتفرز النقي منها· واللحن وهو ينساب في روحك ستكرره الآلة حتى ترق، وسيأتي صوت الغناء شفافاً كانسياب الماء من بين أصابع الرضيع، ستناديك الحبيبة بصوتها القادم من ملكوت الرقة والحنان والشوق والوله، ستسمع صوتها وهي تغني بحضور فيروز وتشق الغياب الطويل وتبتسم وتضع خطوة بمحاذات خطوتك وتسير معك إلى الأمام على الماء وعلى الرمل وتقفز على الجبل، ستحيل الأيام بهجة وضحكاً وغناء وفرحاً لا يتوانى عن التمادي في العزف على وتر المحبة· ستشم العطر القادم من غابات الصنوبر، ستنتشي مع رائحة الشجر، سيهب النسيم محملاً بعطر الأحبة في ليالي البرد ومساء النخيل ونسيمه البهي في مساحات الليل المطرز بالظلام ولمعان النجوم، ستشم رائحة الفصول وعطراً ما زال يسكنك منذ الأزل، منذ خلقت أو منذ تنهداتك الأولى· ستتذوق الماء العذب، ماء المطر المنساب من الوديان، من أعالي الجبال يغسل الأساطير كي تتوهج على كتفك وتسير مزوداً بالحروف والكلمات والملاحم، ستتذوق الحليب الساخن في كل صباح، وينسكب العسل من لسانك كلمات تناصر المظلوم وتواسي المخدوع، تشبع الجياع وتروي العطشيي وتحمي الأطفال والبراءة، وتوقف هذا التقهقر المؤلم في العالم· ستلمس الهواء، وسترق الوحوش حين توشك على افتراسك والقضاء عليك، ستفر منك أو ستناصبك السلام·· سيشفى المسقوم بلمسة من يديك ويتغير وجه الصباح في عينية، سترقص الصغيرة مبهورة مع القمر وضوئه· لا تتوقف، فالقادم دائماً أجمل، لا تسكن في المساحة الضيقة، ففي المستقبل شساعة تستحق الحياة· لا تتوقف، فهذا اليوم الأول من العام الجديد يدخل علينا، فاحمل له باقة من الورد وتمنى أيامه محبة وسلاماً، تمنى أن يغتسل المشهد البشري برحمة الرب ومحبته· تمنى الأجمل، بل اقفز إلى الأجمل· saad.alhabshi@admedia.ae

الكاتب

أرشيف الكاتب

عن الرياضة

قبل شهر

فيروز.. والصمت

قبل شهرين

«ألاعيب العمر»

قبل 3 أشهر

.. وتعود الأيام

قبل 3 أشهر

تناثر كالرماد

قبل 6 أشهر

عن الماضي

قبل 7 أشهر

الذهاب إلى أنت

قبل 10 أشهر

الواقع الثاني

قبل 11 شهراً
كتاب وآراء