قيل لبعضهم: أخرج هذا الغم من قلبك، فقال: ليس بإذني دخل.. قال رجل لشبيب من شيبة: أنا والله أحبك يا أبا معبد، قال: أشهد على صدقك. قال: وكيف ذاك، قال: لأنك لست بجار قريب، ولا ابن عم نسيب، ولا مشاكل في صناعة. قالوا: صاحب السوء قطعة من النار، ولذلك لما قال القائل: ما رأينا في كل خير وشر خيراً من صاحب. قال الآخر: ولا رأينا في كل خير وشر شراً من صاحب. قال أبو عثمان النهدي: أتت علي مائة وثلاثون سنة، ما من شيء إلا وأنا أجد فيه النقص إلا أملي فإني أجده كما هو أو يزيد. قال بعضهم: العالم يعرف الجاهل لأنه كان جاهلاً، والجاهل لا يعرف العالم لأنه لم يكن عالماً. سئل بعضهم عن الغنى فقال: شر محبوب وعن الفقر فقال: ملك ليس فيه محاسبة. بلوغ أعلى المنازل بغير استحقاق من أكبر أسباب الهلكة. كل شيء يعز إذا قل، والعقل كلما كان أكثر كان أعز وأغلى. قال عامر بن عبد القيس: الكلمة إذا خرجت من القلب وقعت في القلب، وإذا خرجت من اللسان لم تجاوز الآذان. قالوا: مقتل الرجل بين لحييه. وقالوا : التثبت نصف العفو. قال أكثم: الكرم حسن الفطنة، واللؤم سوء التغافل. قيل: أسوأ الناس حالاً من اتسعت معرفته، وبعدت همته، وضاقت مقدرته.. قال الفضيل بن عياض لسفيان الثوري: دلني على من أجلس إليه. قال: تلك ضالة لا توجد. قيل لعبد الله بن كرز: هلا أجبت أمير المؤمنين حين سألك عن مالك. قال: إنه إن استكثره حسدني، وإن استقله حقرني. ومر عمر بن ذر بابن عياش المنتوف وكان قد سفه عليه ثم أعرض عنه، فتعلق بثوبه وقال: يا هناه؛ إنا لم نجد لك إذا عصيت الله فينا خيراً من أن نطيع الله فيك. قال بعضهم: ما نصحت لأحد إلا وجدته يفتش عن عيوبي. وقيل لحكيم: أي الناس أحلم؟ قال: سفهاء لقوا أكفاءهم. ابن الفارض: أرى البُعدَ لم يُخْطِرْسواكم على بالي وإنْ قَرّبَ الأخطارَمن جَسِدي البالي فيا حَبّذا الأسقامُ،في جَنْبِ طاعَتي أوامِرَ أشـــواقي، وعِصْيـــانِ عُذّالـي ويا مـا أَلَذّ الـذّلّ في عــِزّ وَصْلِكُـمْ، وإن عَـــزّ، ما أحلـى تَقَطُّــعَ أوصالي نأيتمْ فحالي بعدكمُ ظــلَّ عاطـــلاً وما هـوَ مِمّا ســــاء، بل سَرّكُم حالي بَليـــتُ بِــهِ لَمّا بُليـــتُ صَبابَـــةً أبلَّـــتْ فلي منهــــا صبابــة ُ إبلالِ نصبتُ على عيني بتغميضِ جفنها لزَورَة ِ زُورِ الطّيـفِ، حِيلــة َ مُحــتالِ فما أسعَفَتْ بالغُمضِ،لكِن تعَسّفتْ عليَّ بدمـعٍ دائـمِ الصَّـوبِ هطَّــالِ فيا مهجتي ذوبي على فقدِ بهجتي لِتَرْحــالِ آمالـــي، ومَقْـدَمِ أوْجــالي Esmaiel.Hasan@admedia.ae