نحتفل اليوم بحلول عيد الفطر السعيد ، وفي هذا اليوم المبارك من أيام الله ، نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، واخوانه حكام الامارات، والى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سائلين المولى عز وجل ان يعيد هذه المناسبة عليهم بموفور الصحة والعافية، وقد تحقق للامارات المزيد من التقدم والازدهار والرفعة في ظل القيادة الرشيدة· ونهنىء القراء الكرام والمسلمين جميعا متضرعين لله ان يحقق الاماني للجميع · يوم مبارك يا سعد من استقبله بما يليق به من استقبال، وسط دفء لقاء الاهل والاحباب، والبشر والحب يملأ القلوب، ويطل من الوجوه بصدق· واحتفى بمقدمه كما يدعونا دين الخير والتسامح والمحبة، بادخال الفرحة الى قلوب يعتصرها ألم الفراق والحرمان· وفرحة العيد ليست فقط بلبس الجديد، والاكتفاء بتبادل'' المسجات''،وانما باستشعار عظاته وعبراته ومعانيه الانسانية السامية·فما أجمل وأروع زيارة الأقارب وصلة الأرحام لتعزيز أواصر القربى وروابط الأسرة الواحدة عندما تجتمع في البيت الكبير، في أنس وحبور، والصغار من حولنا فرحين بالعيدية· وفي العيد نستذكر أخوة لنا في فلسطين والعراق ومناطق أخرى من بلاد المسلمين، يحل عليهم العيد وقد غادرتهم الفرحة بفعل الدماء التي تسيل جراء استمرار احتلال أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، والأعمال الاجرامية في بلاد الرافدين· ونبتهل للخالق عز وجل ان يكشف هذه الغمة عنهم، ويفرج كرب المكروبين· معانٍ جميلة ومفاهيم راقية تميز مناسبات هذا الدين القيم، الذي يريد البعض تشويهه، ونسبة ما ليس منه اليه، وهو براء منه ومنهم، اولئك الذين يحرمون ما أحل الله، ويفترون على الاسلام والمسلمين· وعيدكم مبارك، ومن العايدين الفائزين، وعساكم من عواده·