صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دار الوفاء

في دار للرعاية الصحية، وعلى سرير أبيض متصل بالأجهزة الطبية يرقد راشد، يمعن النظر إلى سقف الغرفة، أو إلى وجه الزائر، أو ينظر إلى ممرضة آسيوية صغيرة، جلست تتأمل الأجهزة، ونبضات القلب، وتكتب ما يمكن أن يفهمه الطبيب المعالج لاحقاً. ربما لا أحد يعي أنفاس راشد التسعينية، ولن تضع لها الممرضة رزنامة تاريخية تخص مدينة العين وحدها من غير سواها، مدينة عاشها وتعايش في قلبها وشهد مواقف حياتية تخص وجوهها التاريخية التي مضت، راشد مكث في ذاكرة المدينة وانسيابها نحو المدنية والحياة، وهو مثل غيره من المسنين المتبقين الذين شهدوا التحول الزمني الذي اختزل وجوه المدينة في أسواقها وقلاعها ونخيلها ودروبها أو في نسيجها العمراني الذي امتد في رونق الحياة وصورها. راشد والملقب «بالبعير» كناية عن قوة بأسه، عاش بين حقب تاريخية مختلفة، ويعرف عنه بأنه ذو روح مرحة. وفي آخر لقاء مصور جمعنا قبل سنوات، تحدث عن الزمن الجميل، وما كانت عليه مدينة العين وسائر المدن المجاورة، وتحدث حول بعض وجوه المدينة متوغلا في سائر تفاصيلها من قصص وحكايات، وفي الذاكرة رحلة الناس إلى الغوص، وهذه سمات تشترك فيها سائر المدن، سواء كانت على الساحل، أو تلك التي تنغمس بالصحراء، لكنها مدن تجدد علاقتها بالرزق حيثما كان، أو يسعى أناسها حسب الوسائل البسيطة إلى الرزق المتاح، والكل يترجم رؤيته نحو العمل ما بين مهن تخص النخل أو أخرى تخص البحر أو كليهما، بينما جاءت مهن وفدت تحمل طابع الآسيويين من الهند وإيران. لم تكن طبيعة الحياة آنذاك تشكو من تفاوت بين أفراد المجتمع، ولم يكن طعامهم ذا قيمة تجارية، وعلى الرغم من شح الطبيعة وجدت الحياة وشيدت البيوت من طين وسعف حتى غدت تصد برد الشتاء، وحرّ الصيف الذي يمدّ حياتهم بطقوس مختلفة، ومن تراب الأرض ينتهون إلى مواردهم، وكان المسير في الصحراء طريقهم، بها يهتدون إلى عناوين متفرقة، وتحدث راشد عن الألفة التي كانت تجمع الناس في الماضي، وتبث فيهم روح النخوة والتسامح، كما سرد حياة الطفولة والشقاوة والعوز، وما صادفه من مواقف غيرت مجرى حياته وتركت بصمات لا ينساها. راشد الآن ينظر إلى الوجوه بصمت، لكنه يعرف زائريه كما يعرف نفسه، يرد، ربما، السلام بألم أو يرد على وفاء المدينة وقيمها وتراثها وتاريخها ويصفها بدار الوفاء.

الكاتب

أرشيف الكاتب

الكراسي الشاغرة

قبل أسبوع

حديث الكتاب

قبل 3 أسابيع

في حب الأم

قبل شهر

الكتب المنسية

قبل شهرين

خلف جدار التاريخ

قبل 3 أشهر

طرف المدينة

قبل 3 أشهر

ساعي البريد

قبل 4 أشهر

قلعة المربعة

قبل 4 أشهر
كتاب وآراء