صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

ضيق المجال

تظل غالبية الحركة اليومية في الأسواق محصورة على بضعة أسهم وطالما ظل مجال النشاط ضيقا هكذا، سيحول دون عموم الحركة وانتشار النفع وبالتالي كان ذلك عاملا يحصر قدرة السوق على الارتفاع كما يترقبها المضاربون· إن انحسار النشاط دليل على عدم اقتناع الشريحة الكبرى من المستثمرين باندفاع السوق بعد· البعض من المستثمرين الكبار تنشط حركتهم في هذه الأيام ولكن لا انتشار لهذا النشاط خارج دائرة صغيرة ضيقة· عندما زادت أعداد المستثمرين المقبلين على السوق ازدادت أعداد الأسهم التي نرى فيها حركة وتداولا، وهذا يؤدي إلى ارتفاع الأسعار بسبب كثرة المضاربة ما يؤدى إلى ارتفاع المؤشر العام للسوق· لم نصل إلى تلك المرحلة بعد في صحوة ما بعد الكسرة، ولذلك تظل الحركة محصورة في دائرة ضيقة لحين، ويتأجل الصعود الكبير للأسواق والتي يتوقع حدوثها المراقبون إن عاجلا أم آجلا·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء