صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

لمسة حضارية

مركز تنظيم النقل بسيارات الاجرة في أبوظبي، الذي سيرى النور قريبا بموجب القانون الذي اصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، سيضيف لمسة حضارية لواقع هذه الخدمة الحيوية على مستوى الامارة· فخدمة سيارات الاجرة الحالية لا تتناسب وما بلغته الدولة من تقدم وتطور، وظهور وسيلة مواصلات راقية في متناول الجميع سيقضي على العديد من المظاهر السلبية التي يلمسها كل من يتعامل مع سيارات الاجرة الحالية، فاغلب سائقي هذه السيارات محل شكوى وتذمر شرائح واسعة من افراد المجتمع والسياح من زوار البلاد· وتوالت الدعوات في اكثر من مناسبة لظهور بدائل تستوعب هذه الاعداد من سيارات الاجرة، وتعيد طرح الخدمة بطريقة راقية وفعالة الى جانب الشركات الخاصة القائمة حاليا· وحسنا فعل مدير عام المركز الجديد بعقد مؤتمره الصحفي أمس الاول للاجابة على التساؤلات والمخاوف حول عدد من المسائل التي تؤرق اصحاب تراخيص سيارات الاجرة الحالية، والذين يتخوفون من ضآلة ما قد يصرف لهم من عائد شهري، فالتجربة بعد ان تترسخ وتنجح بتعاون الجميع سيقدر هؤلاء المردود الطيب والمجزي الذي سيعود عليهم· ولعل اقرب مثال امامنا تجربة دبي للمواصلات حيث أصبح المساهمون يتلقون الفرد منهم ما لايقل عن خمسة آلاف درهم شهريا عن الرقم الواحد، بدلا من الالف درهم التي كان السائقون الاسيويون يجودون بها عليهم!·كما تضمن القانون إنشاء صندوق تعويضات لأصحاب رخص سيارات الاجرة· ولا اعتقد أن المسؤولين عن مركز النقل بعيدون عن حقيقة ان غالبية هؤلاء الملاك هم من الارامل وكبار السن والمتقاعدين· كما ان المسؤولين عن المركز مدعوون لتبديد مخاوف الجمهور من ان تشكل الخدمة الجديدة التي ستحل محل سيارات الاجرة التقليدية الحالية عبئا على الجيوب بما قد تحمله من ارتفاع في تكاليفها·

الكاتب

أرشيف الكاتب

نعومة التأثير

قبل 21 ساعة

استهداف الشباب

قبل يومين

فرحة وطن

قبل 4 أيام

10 دقائق

قبل 6 أيام

بكم نرفع رؤوسنا

قبل أسبوع

«استرجاع»

قبل أسبوع
كتاب وآراء