صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

خطوة من عجمان

مرسوم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بشأن إعادة تنظيم ايجار العقارات في الامارة، يمثل خطوة ينتظر مثلها الكثيرون في مناطق اخرى من الدولة، حيث تشهد الايجارات مستوى غير طبيعي في الارتفاع، لا يتفق مع منطق ابسط الامور، والذين يقفون خلفها من ملاك لا ينظرون ابعد من انوفهم، من دون ادراك لتداعيات وتبعات الظاهرة على الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي· جاء المرسوم ليضع حدا لأي تجاوزات من اطراف العلاقة، وهو يحدد بصورة قاطعة عدم جواز زيادة الايجارات الا بعد انقضاء ثلاث سنوات كاملة من تاريخ بدء سريان عقد الايجار او من تاريخ آخر زيادة فرضها المؤجر· كما يحق للمستأجر الاستمرار في شغل العقار المأجور والانتفاع به بنفس شروط عقد الايجار الموقع بين الطرفين طوال مدة الثلاث سنوات سواء تم تجديد العقد ام لم يتم· وقد كان هذا التدخل ضروريا بعدما حاول بعض الملاك استغلال الطلب المتزايد من قبل المستاجرين الذين فر اغلبهم من الارتفاع الجنوني للايجارات في كل من دبي والشارقة، وكانت عجمان الملاذ فاذا بها تلتهب هي الاخرى، ليواصل المغلوبون على امرهم الزحف باتجاه الضواحي البعيدة وحتى الى أم القيوين· فيما آثر فريق من الوافدين النزوح بعائلته من حيث قدموا، والتفرغ للتوفير بعيدا عن صدعة الايجارات التي لم تحكمها أية ضوابط او قواعد، والخاسر الاوحد والاكبر من هذه القضية المؤرقة هي السوق المحلية نفسها· ومن نافلة القول التذكير بأن انفاق العوائل يختلف عن العزاب على كل المستويات· الخطوة التي اقدمت عليها عجمان بحاجة الى التعميم، ووزارة الاقتصاد مدعوة الى التقاط الخيط والحدب على هذه المبادرة بتبنيها من خلال تشجيع الدوائر المحلية على تحرك مماثل حرصا على المناخ الاقتصادي والاستثماري في البلاد·

الكاتب

أرشيف الكاتب

عظمة العطاء

قبل 12 ساعة

نصيحة بوخالد

قبل يومين

«غداً 21»

قبل 5 أيام

نعومة التأثير

قبل 6 أيام

«وقتي الأمثل»

قبل أسبوع

استهداف الشباب

قبل أسبوع

فرحة وطن

قبل أسبوع
كتاب وآراء