صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

كلام في الرياضة لا يسر

ناصر الظاهري
استماع

- أحرز المنتخب الوطني هدفين في ديسمبر اثنين، يا شماتة أبلة فهيمة في اللعيبة غير الفهيمة.. فهمتوا شيئاً.. إذاً هذا هو حال منتخبنا الذي لا يسر، كل شيء عندنا في تقدم مطرد، إلا منتخبنا في تقهقر مستمر.
- لو سمعوا لقول صديق فهيم أريب، وفي شؤون الكرة خبير، لا تشاركوا في هذه البطولة، واستدعوا المنتخب اليمني والعبوا معه مباراة ودية.. وكفيتوا القضية وانهيتوا الحِيّة أو كما يقول واحد من الرياضيين الثقال، والذين عاصروا شخصيات رياضية مهمة في تاريخنا الرياضي مثل سمو الشيخ حمدان بن زايد والشيخ حمدان بن مبارك والشيخ مانع بن خليفة، اعتذروا عن بطولة الخليج لأن نتائج المنتخب واضحة من المباريات السابقة كل ما لها وترجع وراء، وتحججوا بأي شيء، والله لدينا خطة عشرية للمنتخب، أقول لكم، قولوا نريد تغيير البنية التحتية للمنتخب برمته، أي شيء يستر ماء الوجه.
- تريدون كلاماً في الرياضة ما يسر، نحن ما عندنا غير الرهوة على المربوطة، والمربوطة هو المدرب و«تفنيشه» هو الحل، واتحاد الكرة لو لم يستقل، والله ليظل يضع حلولاً ترقيعية، ويدبج مواويل تبريرية وفق الخطة 30/‏20.
- زمان كانوا «يفنشون» المدرب، والسبب كان «الترتان»، ومرات «يفنشون» المدرب، والسبب كان «خالد حرية، وعنتروه» وربعهم من رابطة المشجعين، ما شجعوا المنتخب زين، ومرات «يفنشون» المدرب، لأن الحارس كان نقطة ضعفنا، وكانت مهمته جمع الكرات من الشبك، ومرات «يفنشون» المدرب لأن الإداري له مستقبل غير باهر مع فرق المنتخبات القادمة، ومرات «يفنشون» المدرب، لأنه في الأساس هو مدرب كرة يد لا كرة قدم، طيب معقول كل شيء على المدرب ولا شيء على نادي «غلطة سراي»؟
- نحن جيلنا القديم المخضرم تحملنا هزائم «دون ريفي» الذي يشبه بعض رؤساء أميركا، تحملنا الهزائم بالأربعة والسبعة، لكن ما أحد «فنش» المدرب «دون ريفي».
- هزائمنا صاعقة ماحقة، وكثيراً ما تكون في الأشواط النهائية، وفِي الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، وغالباً نلوم المدرب، لكن ما دخل المدرب إن هزمنا فريق من كمبوديا أو سورينام، جاؤوا حفاة عراة، وغلبوا فريقاً يلبس «الأديداس»، وزياً بتوقيع «إيف سانت لوران»، فهل «نفنش» المدرب أم «نفنش» الخياط؟!
- تريدون كلاماً في الرياضة يسر، ونتائج فعلية، وبعيداً عن جوائز الترضية بمنح منتخبنا جائزة اللعب النظيف في البطولات، ابدؤوا بالأندية ومدارسها، وأعطوا اتحاد الكرة صوتاً قوياً على الأندية، ولا تجعلوا إعداد المنتخب قبيل البطولات بشهر، وتمثيل المنتخب تشريف وتكليف وتفريغ يلتزم به الجميع.

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء