صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

في يوم الشهيد

في يوم الشهيد، تبدو الدماء مثل برق شقشق السماء، فانهمرت مطراً، يغسل أرواحنا ويمضي بالحياة زاهياً، ينبت أزهارنا وعياً كونياً، يضيء الأرض بدموع من ودعن الأبطال بفرحة الفخر، والاعتزاز، والإجلال، في يوم الشهيد، تزخر المهج بكبرياء من جللهم الفراق بمزيد من الإرادة، وصلابة العزيمة، ورباطة الجأش، والثقة بأن الوطن هو الأب، والأخ، والحبيب، والصديق، هو كل ذلك، لأنه أنجب الأفذاذ البواسل، ونصال الصد، والرد، والذود عن الحياض والرياض، وهو الخالد والسائد والرائد، هو موجة الحلم تعانق الذاكرة وتطوق الأعناق وتكحل الأحداق، وتمنح الأشواق قصيدة الخلود. في يوم الشهيد، نقول للأم، والزوجة، والابن، هذا يومكم، لأنه يوم الوطن، يوم اشتاقت السماء لأرواح سخت بحياة لأجل حياة، ولأجل حرية الإنسان، وشهامة الأوطان لأجل وجدان لا تدنسه أنانية، ولا تخدشه ذاتية، ولا تبعثره أهواء، ولا تعثره أنواء. في هذا اليوم تقف النجوم شاهدة على من أضاء أفنيتها، ومن أنار أرصفتها، وتسجل للتاريخ بمداد لونه، لون الصحراء ماذا قدمت الإمارات للأشقاء حين استغاثوا، رفعاً للظلم، وبماذا جادت حين شحت ضمائر ذوي القربى، وحين تواروا خلف حكايات أبعد من الخرافة. في هذا اليوم نستعيد وعي التاريخ بالأبناء، واحتفائه ببطولاتهم وبسالتهم، وصولاتهم في معارك الشرف ومنازل الكرامة. في هذا اليوم، الإمارات، قيادة، وشعباً عند ناصية المجد التاريخي، عند شغاف الأمل المنشود، عند أحداق الذين يتطلعون إلى غد مشرق، وإلى حلم يعربي لا تكدره نوازع طائفة، ولا تعسره نوايا حقد، إنه يوم الإمارات الطالعة مثل الشمس في سماء العروبة البازغة مثل القمر في تضاريس الكون، المتألقة مثل المحيط تستدير حول العالم مضاءة بالحب المتأنقة مثل القصيدة، ومعجمها هذا الإرث العريق الممتد من السلع حتى شعم، المتدفقة حلماً زاهياً لا تغشيه غاشية كره، ولا تريبه استرابة بخس. إنها الإمارات التي جودت في تلاوة العلاقة بين الإنسان والإنسان، وأجادت في صياغة جملة العطاء. في هذا اليوم تكتسي بلادنا حلة الفرح، وفستانها هذا البريق في عيون الأبناء والنشيد. صوت العصافير على قمم الشجر، والناي حفيف الأوراق، وهي تداعب أشجان من شفهم الشوق للشهادة من أجل الحرية، حرية الإنسان في كل مكان. في هذا اليوم تكبر الكلمات، وتزهر حروفها، والنقاط على الحروف رايات ملونة بلون علم الإمارات والرفرفة هي هذه القلوب الرائقة بمزاج العشاق، ترتل حبها من أجل كل من يضع بصمات نيرة تضيء سماء الوطن، وتلونه بالفرح.

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء