؟؟ أغلقنا ملف الأبيض الآسيوي مؤقتاً - بالصعود المبكر للنهائيات، وتحولنا إلى ملف البنفسج الآسيوي، حيث لقاء الذهاب بين العين والقادسية الكويتي في رُبع نهائي بطولة الأندية الآسيوية وذلك يوم الأربعاء المقبل في إطار الطموح العيناوي باستعادة لقب البطولة الذي غاب عن القلعة العيناوية آخر موسمين· ؟؟ وثمة خيط رفيع يربط بين البطولة الآسيوية للمنتخبات ·· والبطولة الآسيوية للأندية، فمن الخطأ أن نفصل بين ما قدمه منتخب الكويت في مباراته الأخيرة أمام استراليا وفاز خلالها بهدفين يضعانه على مقربة من الصعود للنهائيات، وبين لقاء القادسية والعين بعد أيام قليلة، فما أنجزه المنتخب الكويتي الذي يضم في تشكيلته ستة من لاعبي فريق القادسية من شأنه أن يرفع معنويات الفريق القدساوي وهو يستعد لمواجهة العين· ؟؟ وهذه الحقيقة تفرض على الفريق العيناوي أن يتعامل مع المباراة المقبلة بكل التركيز وأن يضع في اعتباره أن الفريق القدساوي ما وصل إلى هذه المرحلة من البطولة إلاّ أنه يستحق أن يكون من أهم وأقوى الأندية في آسيا، وأنه سيكون من الخطأ الفادح أن يتعامل العين مع مباراتي القادسية ''ذهاباً'' و''إيابا'' على أنهما مجرد محطة سهلة تقود للقاء الاتحاد ''حامل اللقب'' في نصف النهائي، فكل جولة مقبلة من جولات البطولة ما هي إلاّ مباراة نهائية إما أن تكسبها وإما أن تودع البطولة، على أمل اللقاء في الموسم المقبل! ؟؟؟؟ ؟؟ لأول مرة في تاريخ الكرة الإيطالية ينطلق الكالشيو اليوم بدون فريق اليوفي أنجح فريق في تاريخ المسابقة تنفيذاً للعقوبة التي حولته من بطل 2006 إلى مصاف أندية الدرجة الثانية مع خصم 17 نقطة من رصيده في الموسم الجديد، مما يضاعف من صعوبة مهمته في العودة سريعاً إلى مكانه الطبيعي وسط أهل القمة في الكرة الإيطالية، كما أنه يفسح المجال أمام فريق الانتر الذي احتل المركز الثالث بنهاية الموسم الماضي قبل أن يفوز باللقب بحكم المحكمة الرياضية مستفيداً من عقوبة اليوفي ''البطل'' وميلان ''الوصيف''· ؟؟ لقد ضرب الطليان مثلاً رائعاً في النزاهة والشفافية، ولم يشفع لليوفي وميلان أن الكرة الإيطالية فازت بكأس العالم مما دفع البعض للمطالبة بتطبيق مبدأ ''عفا الله عما سلف'' ولكن الإيطاليين احتفلوا ببطولتهم المونديالية، وعاقبوا في نفس الوقت الأندية التي أساءت لسمعة الكرة الإيطالية· ؟؟ وهو درس-لو تعلمون- مفيد ليس لعناصر الكرة الإيطالية فحسب، بل لكل من له علاقة بكرة القدم على مستوى العالم· ؟؟؟؟ ؟؟ بدون اليوفي، خسر الكالشيو الفريق الأكثر حصداً للألقاب، وكسب احترام العالم·