صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

«العشرية».. والمستقبل

علي العمودي
استماع

تختتم اليوم في العاصمة أبوظبي أعمال الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات التي كان قد دشنها أمس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبحضور أولياء العهود والوزراء وأعضاء المجالس التنفيذية، وأكثر من 500 مسؤول حكومي في مختلف القطاعات الاتحادية والمحلية.
لقاءات رفيعة المستوى واجتماعات مكثفة وورش عمل متخصصة، الحاضر الأكبر فيها الوطن والمواطن والمستقبل، بما يجسد ويعبر عن انشغال قيادتنا الحكيمة بالمستقبل ورجاله وأدواته.
لقاءات واجتماعات تستنفر الطاقات، وتستلهم الأفكار، وترص الجهود لتحقيق الارتقاء المنشود بالعمل الوطني وأدواته ومفرداته ليس فقط لتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، وإنما لإسعادهم، وفي الوقت ذاته تعزيز وترسيخ كل ما يتعلق بالمستقبل الزاهر للأجيال القادمة، وفق إيقاع واحد وإنْ اختلفت وتعددت الخطوط والمسارات، يتحقق من خلاله التكامل بين جناحي العمل الاتحادي والمحلي، وكذلك القطاعين الحكومي والخاص، لتلتقي كل تلك البرامج والمبادرات والجهود حول الهدف الواضح، والمستقبل الجدير بأهل الرؤية الثاقبة لتحقيق رؤية الإمارات 2021 والخطة العشرية، وبخطى واثقة نحو مئوية الإمارات 2071.
المحاور الأحد عشر التي جرى استعراضها ونالت نصيبها من النقاش المعمق مع ما يتمخض عن الاجتماعات من مشاريع ومبادرات وطنية إنما تؤكد جوهر هذه الاجتماعات التي قال عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بأنها اجتماعات تؤكد «تكامل وفعالية وحيوية منظومة العمل الحكومي» باعتبارها «ركيزة أساسية لتحقيق تطلعاتنا وطموحاتنا نحو المستقبل».
وفي كل محطة من محطات الاجتماعات السنوية للحكومة، وقفات للمراجعة للوقوف على مكامن القوة والإنجاز لتعزيزها وتطويرها، وكذلك عند نقاط الضعف لمراجعتها وتصحيحها.
ومن خلال هذه الاجتماعات، تتجلى الروح التي تميز الإمارات وتعد من مفاتيح التجربة الناجحة المزدهرة، وهي روح الفريق الواحد الذي يستلهم أداءه من التوجيهات السامية للقيادة الرشيدة، ويتناغم معها لكل ما فيه مصلحة الوطن والمواطن.
كما أن حرص قيادتنا الرشيدة على إشراك مختلف فئات المجتمع وبالذات الشباب والمرأة في المناقشات المصاحبة للاجتماعات، يجسد واقع التمكين الذي تشهده بلادنا وعبرت عنه تشكيلة المجلس الوطني الاتحادي، ومبادرات تعزيز التوازن بين الجنسين، وتلتقي كلها لأجل خير ومستقبل الإنسان على أرض الإمارات.

الكاتب

أرشيف الكاتب

عظمة العطاء

قبل 3 ساعات

«على خليفة سلام»

قبل 23 ساعة

نصيحة بوخالد

قبل يومين

«غداً 21»

قبل 4 أيام

نعومة التأثير

قبل 5 أيام

«وقتي الأمثل»

قبل 6 أيام

استهداف الشباب

قبل أسبوع

فرحة وطن

قبل أسبوع
كتاب وآراء