صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

صباح الخير

باق في القلوب
تتعدد المبادرات والمظاهر التي يقوم بها بعض الشباب للتأكيد على المكانة التي يحتلها القائد الراحل مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ولعل احدثها المسيرة التي قام بها عدد من الشباب من المواطنين واشقائهم من ابناء مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بمسيرة على الاقدام من امام قصر المقام بالقرب من مدينة العين وحتى ضريح فقيد الوطن في أبوظبي·
وهذه المبادرات تدل على عظم المكانة التي يتربعها الراحل الكبير في القلوب، وستظل محفورة في القلب حتى يرث الله الارض ومن عليها·
الوفاء لذكرى زايد عمل يومي في حياة كل مواطن من خلال مواصلة العمل بكل همة وإخلاص ، وعزم لا يلين ، من دون كلل أو ملل لتعزيز مكتسبات المسيرة التي خطها وأرسى دعائمها الراحل الكبير ، وتولى قيادتها ربان السفينة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة' حفظه الله'، وولي عهده الأمين الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة·
العمل والعمل المتواصل هو المطلوب لتأكيد جدارة هذا الجيل على حمل الأمانة وتولي المسؤولية، هذا الجيل الذي كان أول من قطف وجنى مكاسب غرس زايد ووفر له كل المقومات التي صنعت هؤلاء الرجال المؤهلين ، وتحية لإذاعة أبوظبي وهي تبث يوميا بين فواصلها قبسات من درر زايد بأن لا شىء خالد إلا الوطن والعمل·
ولدى إعلان مكرمة رئيس الدولة بزيادة الرواتب، دعا الناس لخليفة بطول العمر، وترحموا على زايد نبع الخير المتصل فهو دوما باق في القلوب·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء