صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

صباح الخير

مع الكلمة الحرة
من جديد يؤكد القضاء في بلادنا حرية الكلمة وتعزيز دور الإعلام ليحلق نحو آفاق رحبة من الممارسة الفعالة المطلوبة لخدمة المجتمع الذي ينتمي اليه في أجواء من الشفافية والحرية المسؤولة·
فقد قال القضاء كلمته ببراءة مدير تحرير ومحرر القسم الاقتصادي في الزميلة' خليج تايمز' في الدعوى التي رفعتها ضد الصحيفة إحدى الشركات الاستثمارية واعتبرت تحقيقا صحفيا نشر فيها نوعا من القذف والإساءة للسمعة·
البعض بالنسبة له التحقيق الصحفي نوع من ' التلميع' مطلوب منه أن يبرز ويلمع كل ما تقوم به هذه الجهة أو تلك، أما إذا تطرق للسلبيات وكشف ممارسات غير سوية، تنقلب الأوضاع 180درجة ، وتبدأ لعبة المساومات فإما أن ' يلحس' الصحفي وصحيفته كل ما حبروا، ويعتذروا عن ' الخطأ غير المقصود' الذي تسبب في نشر' معلومات غير دقيقة'، وإما الجرجرة والبهدلة في المحاكم·
ونحن اذ نهنئ الزملاء بهذه البراءة بعد رحلة استغرقت أكثر من عام في أروقة القضاء، نذكر الأخوة في جمعية الصحفيين وكذلك معالي محمد بن نخيرة الظاهري وزير العدل والشؤون الاسلامية والأوقاف بالوعود التي قطعها معاليه على نفسه عقب اجتماع بين الجانبين بإيجاد صيغة للتعامل مع القضايا المتعلقة بالنشر بدلا من الواقع الحالي الذي يواجه العاملين في الإعلام، عندما يجد المرء منهم في نفس القاعة مع القتلة ومهربي المخدرات ، ويتعاملون بنفس الإجراءات التي يتساوى فيها من أراد البناء والتقويم من خلال قلمه وذلك الذي هدف للإضرار بالمجتمع بالجرائم التي تورط فيها·
و تسلط هذه القضية ومثيلاتها مجددا الأضواء على المطلوب من تعديل قانون المطبوعات والنشر ليواكب النقلة التي تشهدها الساحة الإعلامية في الدولة·

الكاتب

أرشيف الكاتب

أصل كل شر

قبل يومين

إزعاج

قبل 3 أيام

أخيراً

قبل 4 أيام

العرس الكبير

قبل 6 أيام

«عونك»

قبل أسبوع
كتاب وآراء