هناك أصدقاء في الحياة تتمنى لو تسبق قدمك قدمهم في الرحيل السرمدي، تتمنى لو أن عينك لا تذرف دمعها عليهم، تتمنى لو تظل لقمة الحياة قسمة بينكم، تتمنى الخير أن يسرع لهم، وأن تأخر عليك، تتمنى يومهم ملوناً بالفرح والغيم والمطر، تتمنى الكثير لهم، ولا تعرف لما الحب دوماً باتجاههم ونحوهم، والشر يتخطاهم ويتعداهم، هم رديفو الحياة•• هم عطرها، هم الأمنيات حين تحلم بها، هم الغايات حين تحمل الغايات نبلها وشرفها، هم قمر الليالي حين تسكن الليالي بضحكها وألقها.?يمرون على الخاطر كنسمة فجر نديّة، يزينون دنياك بأشياء عطريّة، يحمّلونك بمواقفهم حين تعدم المواقف، ويسيّجونك بمعروفهم حين لا تجد أرضاً تقلك ولا ظهراً يشلّك، نوّار الأيام هم، زهرها، ووردها، سكن الليالي هم، نورها وسحرها.?تعب القوافي هم، نثرها وشعرها، زينة الدنيا هم، حزنها وفرحها.?خطوات الطريق هم، تلتقيهم هنا•• وتفترقون هناك، تصطفيهم عن غيرهم، ويختارونك عن الغير، تعطيهم سر حزنك، ويعطونك كتمان جرحك، توهبهم ودّك، ويشقون بحبك، صالحون هم، وإن طوّفت بك الحياة أو قست عليك دروبها، صادقون هم معك، وإن هاج بحرك أو فاض نهرك أو تداعت عليك الأثقال والأحمال. سعيدون هم بك، وإن غاب سهمك أو أفل نجمك، هم عنك ولك وحولك ومن أجلك، قريبون هم منك، وإن بعدت طرقك أو تهادت سبلك•?هناك أصدقاء مثل كلمات من نور، مثل دفء الصوفية حين تحترق الطرق تحت أقدامهم، حين يذيبون الشجن والورع بدمع عيونهم، حين تتدثر لياليهم بالمسك والمعرفة والبخور، كلهم طُهر وطهور، وأرواح تنفطر عشقاً وجوى وحبوراً، سالكين باليقين وخواتيم التسبيح وذكر الحمد وآي الشكر، مشاق دنيانا إلى دنياهم، فرحين بما أتاهم. ?أصدقاء.. خارج الوقت هم، ذهبوا بجميلهم، وعمائم شرفهم، وتلك الأشياء التي تمنح الإنسان في لحظة، قشعريرة ما.. تهزّه ثم ترفعه قامة أو قامتين، ثمة أمور تجعل جوف الإنسان مشحوناً بالتبجيل، وبتلك النفحة التي تبث وميضها معاني الكرامة.. كطاقة من وهج ونور، فلا يقوى الجسد ولا يتزن إلا بالتهليل والتكبير.?هناك أصدقاء.. ثمة أصدقاء..لا يبرح القلب إلا أن ينشدهم في حضورهم وغيابهم، يستفقدهم في حلهم وذهابهم، برفة جفن، بغصة في الحلق حيناً، بشجن أغنية قديمة، بخفق جناح طير بعيد، بآهات تخرج من تجاويف الصدر أو ترددات عشق من البحر الطويل.. لأصدقاء من وقت وزمن قد تسرقه الأيام، وتسرقهم من بين يديك! ناصر الظاهري | amood8@yahoo.com