بعد تفضل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بالتسجيل في نظام التسجيل السكاني وبطاقة الهوية، واستلامه البطاقة الاولى الخاصة بسموه ايذانا بالتدشين الرسمي لهذا المشروع الحيوي، تقوم هيئة الامارات للهوية بدءاً من الاسبوع المقبل بتسليم بطاقات الهوية للذين تم تسجيلهم خلال المرحلة الاولى من المشروع وعددهم خمسون الف مواطن وعشرة آلاف مقيم من موظفي بعض الدوائر الحكومية الذين بدأ بهم التسجيل الذي سيكون متاحا للجميع اعتبارا من مطلع العام القادم· ولا شك فإن لهذه البطاقة أهمية خاصة تكتسبها من حيوية واهمية المشروع برمته من جوانب عدة، وخصوصا في تسهيل معاملات الجمهور الذي ينتظر من الهيئة حملة توعية واسعة لتعريفه بما يمثله بالنسبة له نظام التسجيل السكاني وبطاقة الهوية· وقد كشف الدكتور سعيد بن خلفان الظاهري المدير العام للهيئة خلال مؤتمره الصحفي امس الاول عن العديد من الخطوات والتسهيلات التي ستقوم بها الهيئة للانفتاح على الجمهور وفي المقدمة افتتاح المزيد من المكاتب في مدن ومناطق الدولة، وخدمة الوصول الى الراغبين في تسجيلهم باماكن اقامتهم من دون الذهاب الى مقار الهيئة، وكذلك الاتفاق مع بريد الامارات (امبوست) على خدمة التوصيل السريع للبطاقات الى اصحابها· الا ان الدكتور لم يتطرق لحملة الهيئة خلال الفترة المقبلة لتعريف الجمهور بأهمية حصوله على البطاقة لجهة تسهيل انجاز معاملاته في مختلف دوائر الدولة، فهذه القناعة هي الكفيلة بتوليد الاقبال على التسجيل، وابراز خواص ومزايا بطاقة الهوية التي يحتفظ حاملها برقمه السكاني· كما ان الهيئة مدعوة لاعادة النظر في رسوم الاصدار التي ستكون عبئا على اصحاب الاسر الكبيرة وتحول دون حصولهم عليها· واخيرا تحية لكل العاملين في الهيئة على تعاملهم الراقي والحضاري مع المراجعين وسرعة انجاز معاملاتهم·