صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

النهائي المبكر "الجزء الثاني"

** تشكل مباراة البرازيل وفرنسا الليلة واحدة من أجمل وأروع وأكثر اللحظات إثارة في نهائيات مونديال 2006 فالسامبا تمثل دائماً كرة الجمال والتشويق وفرنسا تجسد كرة الأناقة التي تفوح منها رائحة العطور الفرنسية الشهيرة· ** وعندما يضع ''المونديال الألماني'' السامبا والديوك وجهاً لوجه فإن ذلك يخدم ويضر البطولة في آن واحد، يخدمها من خلال الاستمتاع باثنين من أفضل منتخبات العالم ويضر بها لأننا سنخسر أحدهما في نصف النهائي وكم كان المشهد سيكون أكثر روعة لو تقابلت ألمانيا مع الأرجنتين والبرازيل مع فرنسا في نصف نهائي البطولة· ** ولأن ''لو'' لا تقدم ولا تؤخر فإنه ليس بوسعنا الا ان نتابع المشهد الكروي الساخن بين البرازيل وفرنسا خاصة أنها المرة الأخيرة التي سنستمتع بأحدهما في هذا المونديال· ** ولقاء الليلة الذي سيحظى بمتابعة بلايين المشاهدين على مستوى العالم بمثابة تكرار نهائي مونديال فرنسا 1998 عندما صاح الديوك واعتلوا عرش المونديال لأول مرة في تاريخهم بعد 68 عاماً من الأنظار وبثلاثية رائعة من زين الدين زيدان وايمانويل بيتي كما ان الحوار الكروي الساخن بينهما الليلة هو مواجهة من العيار الثقيل بين آخر بطلين، فرنسا بطل 1998 والبرازيل بطل 2002 وسيجد زين الدين زيدان نفسه في مواجهة أصدقائه وزملائه السابقين في تشكيلة ريال مدريد ''رونالدو وروبرتو كارلوس وروبينيو'' وهي مناسبة سيبذل فيها زيدان أقصى جهده من أجل قيادة منتخب بلاده لتحقيق انجاز يكون مسك ختام مسيرته مع الفريق الفرنسي أما رونالدو فقد استعاد الكثير من معنوياته بعد ان فقد بعض وزنه، ودخل تاريخ كأس العالم بالهدف الذي أحرزه في مرمى غانا فأصبح صاحب أكبر عدد من الأهداف في تاريخ كأس العالم· وبرغم ان شعبية مباراة انجلترا مع البرتغال لا توازي شعبية مباراة السامبا والديوك الا اننا نتوقع مواجهة ساخنة بين المنتخب الانجليزي بقيادة مدربه اريكسون والمنتخب البرتغالي بقيادة سكولاري، برغم غياب مايكل أوين عن التشكيلة الانجليزية وغياب ديكو وبوستينجا عن تشكيلة البرتغال· ** وستكون المباراة صراعاً حقيقياً من أجل الوصول للمربع الذهبي وربما احتاج هذا الصراع الى وقت اضافي وركلات ترجيح من أجل حسمه وتحديد أيهما يستحق أن يكون ضمن أفضل أربعة منتخبات في المونديال الذي إتفقت معظم الأراء على أنه الأجمل والأروع على مر التاريخ·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء