عندما بدأ التفكير في دخول الإمارات إلى صناعة السياحة، كان الأمر في هذا الوقت يبدو غريباً وغير منطقي..! فكيف يترك السياح وجهات العالم السياحية المشهورة ويتوجهون إلى الإمارات، علاوة على أن الطقس الحار المعروف في الخليج سوف يوقف النشاط السياحي لفترة طويلة من السنة..! هكذا كان ينظر البعض لصناعة السياحة الإماراتية، ولم يكن يتوقع أكثر الناس تفاؤلاً ما يجري اليوم..! فقد تحولت الإمارات إلى وجهة سياحية عالمية بامتياز، وباتت على قمة الوجهات السياحية في الشرق الأوسط، بل والعالم، ولا تزال الفرص متاحة أمامها في السنوات القادمة لتحقيق مزيد من التقدم والتطور في المجال السياحي على كل الصعد، ومن المتوقع أن تحقق مراكز متقدمة على مستوى وجهات العالم السياحية. ولكن أكثر ما يثير الاستغراب والتعجب هو أن الإمارات تحقق خطوة جديدة وغير متوقعة أيضاً هذا العام، وهي أنها أصبحت وجهة سياحية صيفية..! نعم وجهة سياحية صيفية.. بعد أن أصبحت المقومات السياحية في الإمارات أقوى من حرارة الصيف، وأقوى من الطقس العام المعروف بارتفاع درجة حرارته، وتشير كل التوقعات إلى أن لإمارات ستستقطب مليوني سائح خليجي خلال إجازة الصيف، بنمو يتراوح ما بين 50 و55% مقارنة بصيف العام الماضي، ومقارنة بنحو 1,3 مليون سائح خليجي خلال العام 2012، ونحو 800 ألف سائح في العام 2011. وتشير الدراسات إلى أن السعوديين سيشكلون غالبية ساحقة من هؤلاء الخليجيين المصطافين في الإمارات، إذ ستصل نسبتهم إلى نحو 80%. وبالطبع هناك عوامل كثيرة أدت إلى ذلك، وعلى رأسها الأوضاع السياسية في عدد كبير من الوجهات السياحية التقليدية، ولكن لا بد أن نؤكد أصلاً على وجود مقومات سياحية في الإمارات استطاعت أن تجعلها وجهة سياحية صيفية بديلة بامتياز. ويجب ألا ننسى أيضاً الوضع السياسي والاجتماعي المستقر، وأن نسبة الأمان العالية في دولة الإمارات هي العامل الرئيسي للجذب السياحي، وهي المقوم السياحي الأهم في صناعة السياحة. نعم استطاعت الإمارات هذا العام أن تحقق قفزة نوعية في صناعة السياحة، ولم تعد حرارة الصيف المرتفعة عائقاً أمام التدفق السياحي، وتمكنت الإمارات من تغيير السلوك السياحي للسائح العربي والخليجي، وأن تقنعهم بفضل التقدم السياحي لقضاء إجازة الصيف في وجهة سياحية خليجية. كل عام تثبت الإمارات تفوقها السياحي بفضل الفكر والرؤية والإصرار على تحقيق المستحيل، والعمل الدؤوب والدقة والحفاظ على معايير العمل العالمية الراقية. كل صيف وأنتم بخير.. وحياكم الله.. إبراهيم الذهلي | رئيس تحرير مجلة أسفار السياحية a_thahli@hotmail.com