صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

عيدكم النصر.. أنتم الفخر

حمد الكعبي

لا تكفي بلاغة العبارة والمجاز لوصف مدى فخرنا ومشاعرنا خلال معايدة جنود الإمارات البواسل المشاركين في عاصفة الحزم وإعادة الأمل، هؤلاء الأبطال الذين سطرت بطولاتهم صفحات خالدة من التاريخ، والذين نقف لهم احتراماً وإجلالاً وإكباراً لما بذلوه من تضحيات وطنية، وجهود إنسانية عظيمة لرد الشرعية، ورفع الظلم والجور عن الشعب اليمني، ولما حققوه من نصر مؤزر مبين على قوى الشر والبغي والإرهاب وأعوانها، بدحر الانقلابيين الذين أرادوا خراب اليمن الشقيق، والعدوان على كل شعوب المنطقة.
وفي معايدة الرجال وعرين الأبطال، وجدنا إرادة صادقة وعزيمة واثقة، وإيماناً راسخاً في قلوب جنودنا البواسل، وإرادتهم القوية بأن يبذلوا الغالي والنفيس من أجل إحقاق الحق ودحر الإرهاب، وإرجاع الحق لأهله، وبسط الأمن في المنطقة. وبتلك اللحظات الجميلة التي قضيناها في معايدة أبناء الإمارات الأبطال استمددنا منهم العزيمة والإرادة والمعنويات العالية التي يتحلون بها جميعاً، مستلهمين من معين البطولات الحية لإخوتهم الأبطال الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم، ورسّخوا ذكرهم على مر التاريخ.
وكل قطرة دم من شهدائنا الأبرار، وكل قطرة عرق من جبين جنودنا الأشاوس الأبطال، تؤكد أن الإمارات لا تعرف المستحيل، وأنها على درب العلا والحق، والنصر المؤزر المبين قادم لا محالة.
جنودنا البواسل الأبطال، أتينا لرفع معنوياتكم فرفعتم معنوياتنا. ومنكم تعلمنا أن عزيمة الرجال لا تقهر، فمع شموخ هاماتكم ترتفع راية الوطن خفاقة عالية في عنان السماء. أنتم مثال لشباب الإمارات الذين نفتخر بهم، ونرى فيكم أنفسنا وعزتنا وفخرنا، أنتم قدوة للجميع، عيدكم مبارك. عيدكم النصر.. وكل عام وأنتم بألف خير.

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء