المنافسة الحقيقة بين الشركات هي خدمة ما بعد البيع، وهي التي تظهر حقيقة الشركات التي تحترم نفسها وتحرص على عملائها وسلامتهم... إعلان شركة تويوتا في الولايات المتحدة مؤخرا عن سحب 2,3 مليون سيارة من السوق في الولايات المتحدة، لإصلاح مشكلة في دواسات السرعة قضية تستحق الإشادة وفي ذات الوقت تطرح تساؤلا عريضا.. الإشادة تعكسها تصريحات ايرف ميللر نائب رئيس مبيعات تويوتا موتورز في الولايات المتحدة في بيانه الذي تناولته وكالات الأنباء وأشار فيه إلى انه «في الأشهر الأخيرة، حققت تويوتا في تقارير منفصلة بأن دواسات السرعة في بعض العربات تعلق دون وجود قطعة تغطي الأرضية». مضيفاً: «تشير تحقيقاتنا إلى احتمال أن بعض آليات دواسات السرعة، وفي حالات نادرة يمكن ان تعلق في مكان منخفض جزئياً، أو العودة ببطء إلى وضع التوقف». وقال «التزاماً منا بسلامة سياراتنا وعملائنا، فقد قمنا بعملية للسحب الطوعي هذه». وتضم أنواع سيارات تويوتا المشمولة بالقرار الأخير راف-4 موديل 2009-2010 وكورولا موديل 2009-2010 وماتريكس موديل 2009-2010 وافالون من 2005 الى 2010 وكامري من 2007 الى 2010 وهايلاندر 2010 وتوندرا من 2007 الى 2010 وسكويويا من 2008 الى 2010». وقالت الشركة أن الهدف من هذا الإجراء هو إصلاح دواسات السرعة في بعض موديلات تويوتا، لأنها «يمكن وفي حالات نادرة أن تعلق ميكانيكيا في مكان منخفض جزئيا، أو العودة ببطء إلى وضع التوقف». ويأتي هذا القرار بعد إجراء اتخذته الشركة في أواخر العام الماضي بسحب 4,2 مليون سيارة من نوع تويوتا وليكزس بسبب مشكلة في غطاء أرضية السيارات، يمكن أن تؤدي إلى انزلاقها إلى الإمام وتعطيل الدواسات. المنطق الذي حدا بالشركة لسحب سياراتها من السوق حرصها على سلامة سياراتها وسلامة زبائنها، وهذا ما يعكسه تضحية الشركة بهذا الكم الهائل من السيارات في سبيل الحفاظ على سمعتها، ويجسد أنها تطرح منتجها إلى السوق بكامل الثقة.. كما يعكس اهتمام الجهات المعنية في الولايات المتحدة بتطبيق قوانين المواصفات والمقاييس لوارداتها من السيارات، ويبقى السؤال المطروح لماذا لم نسمع حتى الآن بسحب سيارات أخرى صنعت بنفس الموديلات وبنفس الأعوام المذكورة ليس من الدولة فحسب بل على مستوى المنطقة.. رغم أننا نستوردها من نفس المصانع ونفس الشركة!! من يراقب.. ومن يحرص على المستخدم ؟ يبقى تساؤلاً مشروعاً. جميل رفيع Admedia.ae@ JameelRafee