صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دبابيس

لعل القرار الذي أصدره الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، والقاضي بإعفاء جميع طلبة المدارس النموذجية بإمارة أبوظبي من الرسوم الدراسية كافة، يعتبر أحد أهم القرارات الحيوية في سعي القيادة الحكيمة لهذه الدولة لتطوير مسيرة التعليم·
القرار سوف تترتب عليه أمور كثيرة لتصحيح المسيرة التعليمية في البلاد، لعل أهمها الوصول إلى مرحلة تحويل جميع مدارسنا الحكومية إلى مدارس نموذجية·· فالمنطق يقول إننا مادمنا قد استطعنا أن نخلق عددا من المدارس التي تعتبر نموذجية في كل شيء، فإن بالإمكان أن نخلق أيضا المزيد من المدارس على نفس المستوى، إذا طبقنا المعايير ذاتها التي طبقت في الماضي عند تأسيس المدارس النموذجية الحالية·
ومن أهم هذه الأمور هو وضع معايير وأسس علمية حديثة لقبول الطلبة في هذه المدارس·· فالتعليم اليوم يختلف عنه في الماضي، حيث كان التركيز في السابق منصبا على الحفظ وعلى الأساليب التقليدية في التلقين·· أما اليوم فإن التقدم العلمي والتقني لم يترك مجالا إلا وأدخل فيه تطور مبهرا يقلب كيانه رأسا على عقب·· والتعليم كان أهم هذه المجالات··
اليوم لا بد أن نعي أن العالم يتطور من حولنا بسرعة الصاروخ، وأن أهم مجالات التطور هو أساليب التعليم والتقنيات الحديثة والمتقدمة التي أدخلت فيها لتنمية مواهب الطالب والاستفادة منه وتحقيق أكبر قدر من الفائدة له·· ويأتي قرار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، متطابقا مع هذا التوجه العلمي المدروس، لتطبيق استراتيجية محددة المعالم لتطوير العملية التعليمية، والوصول إلى اليوم الذي نفخر فيه بأن جميع مدارسنا الحكومية هي مدارس نموذجية، ترتقي فيها أساليب التعليم إلى مستوى أكثر الدول تقدما··
وهذا لا يتحقق إلا من خلال تطبيق رؤية سموه في تحمل مجلس أبوظبي للتعليم تكلفة إدارة وتطوير تلك المدارس، وتزويدها بأحدث المناهج العلمية المطبقة في الدول المتطورة، وبأحدث التقنيات العصرية وتكنولوجيا التعليم، لتمكين الطالب المواطن من تحقيق التفوق العلمي والتميز والإبداع، ضمن رؤى وخطط واستراتيجيات محددة المعالم·
التعليم هو طريق الشعوب والأمم إلى بلوغ أعلى مراتب ودرجات التنمية البشرية·· والتعليم كان ولا يزال هدف القيادة الحكيمة لهذه الدولة من أجل إحداث نقلة نوعية في حياة الفرد والمجتمع·· وبالتعليم نستطيع الإمساك بمحاور النهضة الشاملة·· وهذا ما يؤمن به مجلس أبوظبي للتعليم الذي اعتبر تحويل مدارسنا إلى نموذجيات يشار لها بالبنان، أولى بواكير إنجازاته·· فشكرا لمن فكر وتدبر وسعى·· وشكرا أولا وأخيرا لمن قرر أن من العلم يبدأ التقدم، وبه تستمر المسيرة، وعند تطويره تتحقق النهضة الشاملة··

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء