صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

عودة إلى الإثارة


تدخل مسابقة دوري 2006 واحداً من أخطر منعطفاتها اليوم استعداداً لتحديد ملامح الفريق الذي سيعتلي عرش مسابقة هذا الموسم، لذا كان طبيعياً أن تقام كل مباريات الجولة العشرين وكذلك مباريات الجولتين المقبلتين في توقيت واحد·
وشاء برنامج المسابقة أن يضع الأول في مواجهة الأخير حيث لقاء المتصدر الوحداوي و المتذيل الحصناوي، وإذا كان الفريق الوحداوي يسعى لتعزيز صدارته قبل لقائه الساخن مع العين يوم الخميس المقبل، فإن دبا الحصن يعلم تماماً أن خسارته أمام العنابي تعني عودته رسمياً لدوري المظاليم بغض النظر عن نتيجة مباراة الإمارات العاشر مع الشباب·
ولا شك أن مباراة الأهلي مع الشارقة تمثل قمة مباريات الجولة لتكافؤ طرفيها وقياساً بطموحات الفريق الأهلاوي أقرب مطاردي الفريق الوحداوي، مع الاعتراف بأن من حق الفريق الجزراوي أن يحدوه أمل الاستمرار في دائرة المنافسة، حيث أن هناك 9 نقاط لا تزال في الملعب، بينما الفارق بينه وبين المتصدر الوحداوي 5 نقاط·
المركز العاشر سيظل بمثابة بطولة خاصة بين الإمارات وبني ياس حتى الأمتار الأخيرة للمسابقة·
الفريق الشرقاوي وصيف بطل الكأس سيلعب دوراً مؤثراً في تحديد مسار اللقب هذا الموسم، حيث يواجه الطموحات الأهلاوية اليوم، قبل أن يلاقي الوحدة في آخر جولات المسابقة·
فريق دبا الحصن كسب حتى الآن 8 نقاط فقط، من بينها 5 نقاط في أول ثلاث جولات و 3 نقاط فقط في آخر 16 جولة!
توقفت كثيراً عند تصريح فيصل خليل هداف الأهلي والمنتخب الوطني بأن الأبيض الإماراتي قادر على الفوز بلقب خليجي 18 بنسبة مليون في المائة·
وبرغم أن هذا التصريح يرضي غرور كل من يعيش على أرض الإمارات ويتمنى أن يتحول الى حقيقة من منطلق أن الأبيض لم يسبق له أن تذوق طعم الفوز باللقب الخليجي، إلا أنني أرى أن تفاؤل فيصل فاق كل الحدود، فقد عودتنا دورة الخليج التي تحتفل في الإمارات بنسختها الثامنة عشرة، ان المنتخب الذي تتفق الآراء على ترشيحه للقب قبل انطلاق البطولة غالباً ما يسجل إخفاقاً ملحوظاً، ولا أدل على ذلك مما حدث لمنتخب الإمارات في خليجي 13 بمسقط عام 1996 عندما وصل الى العاصمة العمانية بعد أيام معدودة من فوزه على منتخب رومانيا - بكامل نجومه - في بوخارست 2/1 ورشحه الجميع للفوز بسهولة بلقب دورة الخليج، إذ به يخسر مباراة الافتتاح مع قطر ولا يكسب سوى منتخب الكويت 2/1 ويحتل في نهاية المطاف المركز الرابع!·
عموماً نتمنى أن تتحقق أمنية فيصل خليل وزملائه·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء