صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الدرجة الثانية إثارة وحكم فريد


دفعني الفضول لمتابعة هذه المعركة الكروية المثيرة في دوري الدرجة الثانية من أجل انتزاع بطاقتي الصعود لدوري الأضواء ·· ووجدت نفسي مدفوعاً للذهاب إلى العوير لمتابعة تلك الموقعة الساخنة التي جرت بين نادي دبي ونادي الخليج الخورفكاني حيث كان من الممكن أن تنتهي هذه المباراة بصعود الخليج في حالة فوزه إلاّ أن نادي دبي الذي كان يملك إرادة الفوز أكثر من منافسه أنهاها بفوزغالٍ أشعل به معركة الصعود وجدد آماله مرة أخرى بوصوله للنقطة الخامسة عشرة، بينما بقي الخليج على موقفه السابق في صدارة المسدس الذهبي برصيد 16 نقطة رغم خسارته ويتساوى معه في الرصيد فريق أهلي الفجيرة بعد أن حرمه فريق العربي بأم القيوين من الفوز وتعادل معه - وفي نفس الوقت تمكن الاتحاد من الفوز على عجمان ليقفز برصيده هو الآخر إلى 15 نقطة، وهكذا تحول المسدس الذهبي إلى مربع ذهبي وينتظر الجميع الآن مباريات الجولة الأخيرة للكشف عن الفريقين الصاعدين من فرق الخليج، وأهلي الفجيرة، والاتحاد، ودبي بعد أن تقاربت النقاط وتشابك الموقف بشكل يدعو إلى الاثارة الشديدة - وبالتأكيد لا أحد يستطيع التكهن بما سوف يحدث رغم أن الخليج، وأهلي الفجيرة يملكان الفرصة الأفضل لكونهما يتقدمان بنقطة واحدة عن الاتحاد، ودبي إلاّ أن المفاجآت واردة، وليست ببعيدة تماماً كما حدث في الجولة قبل الأخيرة·
وما أود قوله هنا أنني استمتعت كثيراً بمباراة دبي والخليج التي كانت قمة في الاثارة والأداء فالفريقان يضمان نخبة من اللاعبين الجيدين المواطنين ·· وإذا كان الخليج قد لعب هذه المباراة بدون لاعبيه الأجانب للإصابة والإيقاف فإن لاعبي دبي الفرنسي جريجوري والعراقي رزاق فرحان لعبا دوراً مهماً للغاية في ترجيح كفة فريقهما فرزاق سجل الهاتريك ·· والفرنسي الداهية جريجوري لاعب بدرجة خطير جداً ويمتاز بصناعة الألعاب والمرور بخفة يحسد عليها وبخاصة من الأجناب وعلى قرب سنتيمترات من خط المرمى·
وإذا كان الفريقان قد قدما عرضاً مثيراً وجميلاً فإن أجمل ما في المباراة كان الحكم الدولي فريد عبدالرحمن وأشهد له أنه لم يخطئ خطأً واحداً ·· كان في حالة تركيز عالية جداً وقريباً من كل كرة ولم تخطئ صافرته مرة واحدة· إن فريد قدم نموذجاً للحكم الذي يستطيع أن يدير المباراة بتقديرات سليمة للغاية وهذا ما نتمناه من بقية حكامنا سواء في الجولة الأخيرة من الدرجة الثانية أو من الأسابيع الثلاثة الحاسمة في الدرجة الأولى· إن فريد نال إعجاب الفريقين وبخاصة دبي الذي وقع فريسة لظلم تحكيمي في التقدير في مباراته السابقة ·· وقد سمعت إشادة الجميع بطاقم المباراة وبخاصة فريد ليس لأن دبي قد فاز ولكن لأن الحكم بالفعل كان يستحق هذه الإشادة وكل هذا الإعجاب·
بخصوص ما أشيع عن وجود خطأ قانوني من فريق سابا باتري الإيراني يستوجب إلغاء نتائجه في المجموعة الثالثة وأن ذلك يصب في مصلحة الوحدة حيث تتجدد آماله مرة أخرى في المنافسة أقول أن هذا الأمر لا يعنيني كثيراً ·· فمثل هذه الشائعات تحتاج إلى أدلة وبراهين ومواقف لكني أردت أقول بعيداً عن هذا الموقف أن الوحدة عندما فاز بفريقه الثاني على الكرامة السوري لم يكن هذا الفوز من وجهة نظري في الوقت الضائع ·· لأنه أكد أن لديه خامات رائعة من أجل المستقبل وهذا هو الأهم الآن من البحث في أخطاء الآخرين ومدى قانونيتها·
الفريق الوحداوي استفاد كثيراً جداً من البطولة الآسيوية وسيأتيه اليوم الذي يستطيع فيه المنافسة فالبطولات لا تصنع في يوم وليلة ولكنها تصنع في سنوات وسنوات ·· وكل التوفيق للعنابي بهذه الكوكبة الصاعدة التي تؤكد سلامة النهج من تحت إلى فوق·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء