صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

هلال العين وكرامة الوحدة

من حق العيناويين أن يبذلوا قصارى جهدهم الليلة لاستطلاع الهلال كخطوة مؤثرة جداً في الطريق إلى ربع النهائي الآسيوي لاسيما بعد نجاحهم في عبور الميناء العراقي ذهاباً واياباً برغم صعوبة المهمة في المباراتين بينما جاءت خسارة الهلال أمام ماشال الأوزبكي لتضع الزعيم السعودي في الموقف الصعب بعد أن اتسع الفارق بينه وبين الزعيم الإماراتي إلى أربع نقاط كاملة، وهو ما يعني أن بطاقة المجموعة انحصرت تقريباً بين العين وماشال، ويمكن جداً أن تكون مباراتهما في ختام المجموعة باستاد القطارة حاسمة في تحديد أيهما الأحق بالصعود لمرحلة الثمانية الكبار·
ومباراة الليلة في استاد الملك فهد بالرياض يمكن أن تكون فرصة لإثبات تفوق الزعيم الإماراتي على الزعيم السعودي، لتكون حلقة في سلسلة النتائج الايجابية التي تعوَّد العين أن يحققها في مواجهاته مع الهلال منذ عام 1999 وحتى الآن، ويكفي أن فوز العين على الهلال في ذهاب الدور الأول لبطولة هذا الموسم كان أحد أهم العوامل التي أطاحت بالبرازيلي كاندينو مدرب الهلال بعد أن اتفقت الآراء في الساحة الرياضية السعودية على أن الهلال كان محظوظاً عندما خسر أمام العين بهدفين للاشيء·· فقط·
وكل ما نأمله ألا يستهين لاعبو العين بعناصر التشكيلة الهلالية، حتى لو لعب الهلال بالصف الثاني في غياب اللاعبين الدوليين، فاللاعب البديل غالباً ما يحرص على تقديم أفضل ما لديه لاقناع المدرب بأنه يستحق أن يكون بين الأساسيين دائماً وليس في قائمة البدلاء·
مع كل الأمنيات بأن يسطع هلال العين في سماء الرياض الليلة·
مع الاعتراف بأن مهمة الفريق الوحداوي باتت صعبة للغاية في دوري أبطال آسيا بعد الخسارة الثقيلة أمام سابا باتري الإيراني، إلا أنه لا مستحيل في كرة القدم لذا يجب على الفريق ألا ينتابه اليأس وأن يدافع عن سمعته ومكانته في مباراته اليوم أمام الكرامة وكذلك في لقائه مع الغرافة بالدوحة في ختام المجموعة وأن يحرص على الفوز بالنقاط الست حتى لو لم يصعد في نهاية المطاف لدور الثمانية، ويجب أن يتعامل الوحداويون مع مباراة اليوم على أنها مباراة رد اعتبار أمام فريق الكرامة الذي عرقل الوحدة في بداية المشوار فأسهم في وضع العنابي في هذا الموقف الصعب، مع كل الاحترام لفريق الكرامة الذي فاجأ الجميع بتصدر المجموعة حتى الآن برصيد 9 نقاط ولولا خسارته الثقيلة أمام الغرافة بالدوحة لوضع قدماً على الأقل في ربع النهائي بانتهاء الجولة الأولى في مرحلة الاياب التي ثأر خلالها من فريق الغرافة الذي لم يجمع حتى الان سوى 3 نقاط مما قلل كثيراً من فرصه في مواصلة المشوار الآسيوي·
وأتصور أن جولة الليلة ستحدد كثيراً من معالم المجموعة وربما حددت الفريق الصاعد لدور الثمانية مبكراً·
فوز الأميرة هيا بنت الحسين برئاسة الاتحاد الدولي للفروسية انتصار للفروسية العربية بوجه عام وفروسية الإمارات على وجه الخصوص ويكفي أنها نالت شرف أن تكون أول سيدة في التاريخ تتبوأ هذا المنصب الرفيع·
إنها بحق أميرة الفروسية عن جدارة واستحقاق·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء