صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

رسم بلا احتكار


اتصالات فتحت ملف الرسم الذي تدفعه للحكومة الاتحادية مقابل احتكارها لقطاع الاتصالات في دولة الإمارات· فبينما يظل الرسم عبئا ثقيلا على الشركة، طار الاحتكار بدخول المنافس الأول لاتصالات في الحلبة·
إن نظام رسم الاحتكار المتفق عليه سابقا قد آن اوان إزالته فهو من بقايا العهد القديم عندما كانت هناك شركة واحدة تخدم دون أن يكون لها أي منافس· وكما تنتقل الدولة الى عهد جديد في هذا القطاع بدرجة أكبر من المنافسة، كذلك لابد من إعادة النظر في هذه الضريبة التي لا تزال تفرض على اتصالات ، وبذلك تكون عبئا على الشركة يتحملها المساهمون وتنتقص من ثروتهم سواء في شكل ربحية منخفضة أو سعر سهم منخفض بسبب احتساب هذه الرسوم في ميزان الربح والخسارة· كما طار الاحتكار، فكذلك على هذه الرسوم أن تنتهي· حجة اتصالات بإلغاء هذا الرسم قوية جدا، وعلى الدولة التي من واجبها تشجيع المنافسة إلغاء هذا الرسم والانتقال الى نظام مختلف تتعامل فيه بالتساوي مع جميع شركات الاتصالات المرخصة اليوم وفي المستقبل·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء