صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

رغم النتائج


ظهرت نتائج الربع الأول وهي نتائج لا بأس بها على الإطلاق· شركة تلو الأخرى تعلن عن نمو صحي وأرباح وفيرة·
رغم النتائج الإيجابية هذه تواصل الأسواق إنحدارها السعري، فالمستثمرون غير معجبين بما يرونه من الشركات لسبب أو آخر·
هل نعتبر توقعات المستثمرين غير منطقية؟
هل توجد شكوك في مصداقية نتائج الشركات المختلفة؟
هل يحس المستثمرون بوجود تباطؤ في نمو ربحية الشركات؟
هل يلعب العامل النفسي الدور الأساسي في عدم تقبل أي أرقام مهما كانت إيجابية؟
إنها جميعها تساؤلات في محلها، وربما يكون الجواب مزيجاً من العوامل التي في ملخصها تفشل في رسم الابتسامة على وجوه المستثمرين·
رغم النتائج تظل ردة فعل الأسواق سلبية، وهذا ليس بمؤشٍر صحي أبداً فيما يخص المرحلة المقبلة في أسواق الأسهم·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء