صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

عنق الزجاجة !

**هي بالفعل مباراة عنق الزجاجة أو مفترق الطرق بين فارسي الصدارة الوحدة والأهلي اللذين تجمعهما قمة الجولة الثامنة عشرة بستاد آل نهيان، التي ستكون لها كلمتها في تحديد ملامح الصدارة، قبل التحول للجولات الأربع الأخيرة في دوري ·2006
**وبالتأكيد فإن الفائز من مباراة اليوم، سواء كان أصحاب السعادة أو الشياطين الحمر، فإنه سيخطو خطوة كبيرة نحو تحقيق الحلم، بينما سيجد الخاسر نفسه أمام واقع جديد يستوجب إعادة ترتيب كثير من الأوراق، فالمباراة بست نقاط، وما أغلى هذه النقاط في هذه المرحلة التي أضحى فيها الدوري فوق صفيح ساخن·
**وإذا كانت سهرة الليلة بمثابة منعطف مهم للغاية في مسيرة المسابقة، حيث تنعكس نتيجتها على موقف كل فرق الصدارة فإنه قد يكون من المفيد أن تشير إلى أن الجولات المتبقية في المسابقة لا تقل أهمية، ولا نستبعد أن يلعب الفريق الشرقاوي وصيف بطل الكأس دوراً مؤثراً في تحديد خط سير لقب هذا الموسم، لاسيما أنه يستضيف على ملعبه الفريق الأهلاوي في الجولة العشرين، بينما يستضيف على ملعبه أيضاً الفريق الوحداوي في الجولة الأخيرة من المسابقة، ناهيك عن لقاء الأهلي مع الوصل·· ولقاء الوحدة مع العين بالقطارة، وكلها مواجهات ستشكل الملامح النهائية لدوري هذا الموسم·
**مع أمنياتنا بالاستمتاع بمواجهة من الوزن الثقيل الليلة بين أنجح فريقين في دوري 2006 حتى الآن·
****
**هل سألنا أنفسنا لماذا وقع الاختيار على حكم عربي واحد هو المصري عصام عبدالفتاح للمشاركة في إدارة مباريات كأس العالم ألمانيا 2006 ولماذا تراجعت أسهم الحكم العربي في المونديال قياساً بما كان عليه الحال في مونديال 1998 بفرنسا ومونديال 2002 في كوريا واليابان·
**لقد فرض هذا السؤال نفسه بقوة حيث كان الاعتقاد السائد هو أن التحكيم العربي الذي أدار نهائي مونديال 1998 بين فرنسا والبرازيل بقيادة المغربي سعيد بلقوله رحمه الله وإدارة نصف النهائي بين البرازيل وهولندا بقيادة المونديالي الرائع علي بوجسيم، ونجح إلى حد كبير في مونديال 2002 سيكون له حظاً أوفر في مونديال ·2006
**وحقيقة الأمر أننا كلنا شركاء فيما وصل إليه التحكيم العربي على الصعيد المونديالي، فكيف يضع الفيفا ثقته في حكام عرب نشكك دائماً في كفاءتهم بل يصل الأمر إلى حد التشكيك في نزاهتهم، مع مطالبات لا تنتهي بالاستعانة بالحكام الأجانب·
وبصراحة يجب أن نلوم أنفسنا قبل من أن نلوم الآخرين وعلى رأسهم الفيفا، وإلا بماذا يمكن أن نفسر قرار عصام عبدالفـــــتاح اعتزال التحــــكيم بمجرد انتهاء مهمته في المونديال·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء