صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

بسبب الوقود


للسياح الذين يستعدون للسفر خلال إجازة الصيف المقبلة هناك مفاجأة تنتظرهم هي غلاء أسعار التذاكر مقارنة بما اعتادوا دفعه في المواسم الماضية·
إن العامل الأكبر في فرق أسعار التذاكر هو بلا شك سعر الوقود الذي قفزت تكاليفه بالنسبة لشركات الطيران ومررت هذه التكلفة ليدفعها المسافر·
شركات الطيران عادة ما ترتبط بعقود طويلة الأجل لشراء وقودها، ولذلك نرى أثر زيادة سعر الوقود على التكاليف التشغيلية يكون متأخرا بعض الشيء· فعندما تنتهي مدة هذه العقود تدريجيا توقع الشركات عقودا جديدة بإسعار أعلى، ولذلك تزحف الاسعار النهائية للتذاكر الى الأعلى متأخرة بعض الشيء عن ارتفاع سعر البترول في أسواق العالم الفورية·
لا يتوقع الخبراء انخفاضا كبيرا في أسعار النفط في أي وقت قريب، ولذلك الطفرة النفطية التي تشهدها المنطقة لها كذلك عواقب سلبية تمس الفرد، ومن ضمن هذه المجموعات المتأثرة المسافرون من سياح ورجال أعمال الذين عليهم دفع المزيد من المال عند ركوبهم الطائرة في المرة القادمة·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء