صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

التحدي الآسيوي


تدخل الكرة الإماراتية امتحاناً مهماً اليوم في ختام الدور الأول لدوري أبطال آسيا بلقاء العين مع الميناء بطل العراق، والوحدة مع سابا باترى بطل إيران، قبل أن يتكرر نفس المشهد مع بداية الدور الثاني للبطولة·
وإذا كانت الحسابات النظرية تشير إلى أن مهمة العين تبدو أقل صعوبة مما ينتظر الفريق الوحداوي في طهران قياساً بأن العين يلعب على ملعبه، إلاّ أن التقييم الموضوعي يشير إلى صعوبة مهمة الفريقين، فالعين يواجه فريق الميناء الذي سبق أن أحرج فريق الهلال في الرياض وأدرك التعادل معه بهدف لكل منهما قبل أن ينهي الهلال المباراة فائزاً بثلاثة أهداف·
ولابد للفريق العيناوي أن يحذر منافسه العراقي وأن يبذل قصارى جهده للوصول إلى النقطة السابعة بنهاية الدور الأول، حتى يعزز الفريق موقفه في صدارة المجموعة·
أما الفريق الوحداوي فهو يدرك جيداً أن مباراته مع سابا باترى الإيراني اليوم أشبه بمباريات خروج المغلوب، فخسارة الوحدة في بداية مشواره الآسيوي أمام الكرامة وضعت الفريق في موقف لا يحتمل خسارة أي نقطة، لاسيما أن ظروف فريق الغرافة القطري تنعش آمال فريق الكرامة السوري في مواصلة انتصاراته اليوم برغم إقامة المباراة في الدوحة ويدعم هذا الشعور ذلك الفوز المثير الذي حققه فريق الكرامة في طهران على حساب فريق سابا عندما حوّل تأخره بهدف إلى فوز ولا أغلى بهدفين، فخلط بذلك أوراق المجموعة وفرض على كل مباراة أن تتحول إلى نهائي كأس!
ولا خلاف على أن فوز الوحدة على فريق الغرافة كان بمثابة الانطلاقة الحقيقية للفريق في منافسات المجموعة، ولن تكون هناك قيمة لذلك الفوز إلا بتخطي عقبة فريق سابا باترى اليوم لتنحصر بطاقة المجموعة بين الكرامة والوحدة انتظاراً لمواجهتهما بأبوظبي، وبغير الفوز على سابا اليوم لن تكون هناك قيمة حقيقية للقاء الإياب مع الكرامة·
فريق الكرامة السوري خطف الأضواء من جميع الفرق العربية في أول جولتين بدوري أبطال آسيا ويكفي أنه الفريق العربي الوحيد الذي كسب ست نقاط كاملة، بفوزه على الوحدة بطل الإمارات وسابا باترى بطل إيران، برغم أن الفريق صناعة محلية 100 في المئة فمدربه هو الوطني محمد قويض الذي سبق أن حقق نجاحات تدريبية مشهودة في لبنان، والتشكيلة لا تضم أي لاعب أجنبي، والأكثر من ذلك أنها لا تضم أي لاعب من خارج حمص·
وبرغم أن الامكانات المادية للنادي تقل بكثير عن منافسيه في آسيا، إلا أن الروح القتالية هي السلاح الحقيقي للفريق في منافسات دوري أبطال آسيا·
وشخصياً أعتقد أن أخطر ما يهدد الفريق حالياً أن جماهيره المتحمسة جداً بدلاً من أن تحلم خطوة ·· خطوة، بدأت تطالب باللقب الآسيوي، برغم أن الواقع يؤكد أن الفريق لا يمكن أن يدعي أنه ضمن الوصول لربع النهائي!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء