صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الاتحاد العربي الشكل والمضمون!

* أخيراً تم حسم قضية الاتحاد العربي للصحافة الرياضية لصالح فرع عمّان على ضوء قرار لجنة الشيخ عيسى بن راشد التي شكلها الأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد العربي للألعاب الرياضية·
*ولأن قرار اللجنة نهائي ولا يقبل النقض أو الاستئناف، بادرت لجنة الشيخ عيسى بالتأكيد على كل الهيئات القارية والدولية للصحافة الرياضية بعدم التعامل إلا مع الاتحاد العربي للصحافة الرياضية برئاسة الأخ محمد جميل عبدالقادر مع توصية بتعديل النظام الأساسي للاتحاد العربي لتصبح مرجعيته للاتحاد العربي للألعاب الرياضية، وهو ما يعني ان الاتحاد بات على مشارف مرحلة جديدة، تختلف عما سبق عندما كان الاتحاد العربي هيئة مستقلة لا تخضع لإشراف أي جهة·
*وبالتأكيد فإن الزميل عصام عبدالمنعم جانبه الصواب عندما قاطع اللجنة التي شكلها الأمير سلطان بن فهد، وآثر الابتعاد، بدلا من تقديم الأدلة والأسانيد التي تؤكد شرعية اتحاده، بعد ان تولد لديه شعور بأن الأمور محسومة سلفا لصالح فرع عمّان طالما ان لجنة التحقيق منبثقة عن الاتحاد العربي الذي يشغل منصب الأمين العام فيه الأخ عثمان السعد الذي يؤيد فرع عمّان ويدعمه، وتعامل عصام عبدالمنعم مع الموقف مثل فريق آثر الانسحاب من لقاء فريق آخر اعتقاداً بأن الحكم لن يوفر له العدالة الكاملة!
*والمهم ان نتحول الآن من مرحلة الشكل الى المضمون، وان يقدم الاتحاد العربي دعما حقيقيا للصحفيين الرياضيين وان يثبت بالدليل القاطع خطأ المقولة الشائعة بأن العرب اتفقوا على ألا يتفقوا حتى لو كان الأمر يتعلق بمهنة تطالب دائما باللعب النظيف وبتطبيق مفاهيم الروح الرياضية·
******
*في الرياض·· فرحة عارمة للهلال·
*وفي أم درمان·· احتجاج ساخن للهلال··
*في الرياض واصل الهلال زعيم الأندية السعودية اكتساح البطولات المحلية، فبعد احتكار الألقاب الأربعة في الموسم الماضي، الدوري وكأس ولي العهد وكأس الأمير فيصل بن فهد وكأس التضامن ضد الارهاب، فاز هذا الموسم بكأس الأمير فيصل وكأس ولي العهد أملاً في الاحتفاظ بلقب بطولة الدوري حيث سيقابل في المربع الذهبي الفائز من لقاء الاتحاد والأهلي، ولو فاز فإنه سيقابل الشباب في النهائي·
*وفي مقابل كل تلك الانجازات لم يكسب الاتحاد لقباً محلياً واحداً في آخر موسمين رغم ان ما صرفه الهلال على لاعبيه لا يوازي ربع ما صرفه الاتحاد ويكفي ان تعلم ان ثمن استعارة السيراليوني محمد كالون للعب لصفوف الاتحاد أكثر بكثير من مجموع ما دفعه الهلال نظير التعاقد مع البرازيليين المتألقين كماتشو وتفاريس·
*وفي أم درمان فاق غضب الهلالاب كل الحدود بعد الخروج من نصف نهائي دوري أبطال العرب، ووصل الاحتجاج الى حد الإعلان عن مقاطعة البطولة مع تصريحات ساخنة تؤكد ان الحكام لعبوا دورا مؤثرا في تبخر حلم الفريق بالوصول للنهائي في اشارة الى ركلة الجزاء المشكوك في صحتها التي احتسبها الحكم العماني ضد الهلال بعد ثلاث دقائق من بداية المباراة مما افسح المجال أمام فريق الرجاء البيضاوي لينهي المهمة بخمسة اهداف نظيفة ضاعفت من صعوبة مهمة فريق الهلال في مباراة الاياب التي افسدها الجمهور وخسرها الهلال·
*وكلمة حق فإن مباراة العودة بأم درمان لم تشهد اخطاء تحكيمية، وان فريق الهلال خرج فعليا من البطولة بخسارته الثقيلة في مباراة الذهاب ولم تفلح معه كل محاولات بعض الصحف السودانية قبل مباراة الاياب التي راحت تردد ان فرصة التعويض لاتزال قائمة وان الهلال قادر على ان يسجل ستة أهداف وان يصعد للنهائي·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء