صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

اليوم الأخير!

* يغلق اتحاد كرة القدم اليوم فترة الانتقالات الشتوية، وهو ما يعني عدم السماح لأي نادٍ بالتعاقد مع أي لاعب أجنبي اعتباراً من الغد وحتى نهاية الموسم· * وبرغم ان فترة الانتقالات الثانية استغرقت ما يقارب الشهر، إلا اننا لاحظنا ان عددا كبيرا من الأندية لم يحسم أموره إلا في الساعات الأخيرة وعلمتنا التجارب السابقة ان تعاقدات اللحظة الأخيرة قد تفتقد الدقة، لأن الأمر يتحول الى مجرد رغبة في عدم تفويت الفرصة مما قد ينتج عنه التعاقد مع لاعبين أقل من المستوى المطلوب، تماما مثلما حدث في فترة الانتقالات الصيفية حيث شهدت الساحة عددا لا بأس به من اللاعبين الأجانب أقل مستوى من اللاعبين المواطنين، مما يقلل كثيرا من قيمة تلك التعاقدات، فاللاعب الأجنبي يجب أن يسد ثغرة في تشكيلة الفريق، وان يكون أفضل من نظيره المواطن، حتى لا تذهب الأموال الطائلة التي تنفقها الأندية في تعاقداتها مع الأجانب أدراج الرياح· **** * قبل أيام أعد الزميل المتميز راشد الزعابي كمبيوتر الاتحاد الرياضي تحقيقا عن المدربين الذين طالتهم مقصلة التفنيش في آخر 79 جولة أي على مدار ثلاثة مواسم، واكتشف ان القائمة تضم مائة مدرب أي بمعدل مدرب وربع المدرب في كل جولة· * والتحقيق من شأنه ان يطرح أكثر من علامة الاستفهام· * أولاً: هل كل هذا العدد من المدربين لم يكن سوى صفقات مضروبة ؟ * ثانياً: كم عدد المدربين الذي كان ضحية مزاجية إداري أو خطأ لاعب تسبب في خسارة فريقه ودفع المدرب الثمن؟ * ثالثاً: هل وفر النادي المناخ المناسب لنجاح المدرب قبل أن يقرر اقالته· * رابعاً: كم مدرب كان كبش فداء لأخطاء الإدارة؟ * خامساً: هل كل مدرب طالته مقصلة التفنيش كان المسؤول الوحيد عن تراجع مستوى الفريق· * سادساً: إلى متى يكون المدرب هو الشماعة التي نعلق عليها كل أخطائنا·· أليس هو مجرد عنصر من عناصر منظومة متكاملة تضم الإدارة واللاعبين والجهاز الفني؟ * سابعاً: إلى متى نمارس ثقافة لا نحيد عنها، حيث نستقبل المدرب في بداية مهمته استقبال الفاتحين ثم نودعه باتهامات أقلها أنه لم يكن الاختيار المناسب الذي يتوازى مع طموحات الفريق· * ثامناً: إلى متى تصدق علينا مقولة إن العرب يغيرون المدربين بنفس سهولة تغيير سياراتهم؟ **** * ينطلق ربع نهائي بطولة أمم افريقيا الليلة بلقاء غانا ونيجيريا·· وكوت ديفوار مع غينيا، واذا كنت لا أستبعد وقوع مفاجأة من نيجيريا أمام غانا صاحبة الأرض والجمهور في أقدم ديربي في غرب القارة السمراء فإنني أتوقع أن يتأهل الايفواريون لنصف النهائي عبر البوابة الغينية· **** * قبل بداية البطولة قلت بالحرف الواحد يتأهل منتخب المغرب لو كسب غينيا·· وخسر أسود الأطلس أمام غينيا وودعوا البطولة· * وقلنا يتأهل منتخب السودان لو حقق نتيجة ايجابية أمام مصر·· فخسر صقور الجديان مبارياتهم الثلاث وغادروا البطولة· * وقلنا يتأهل منتخب مصر اذا حقق نتيجة ايجابية أمام الكاميرون وفاز المصريون على الأسود 4/2 وتصدروا المجموعة· * وقلنا يتأهل منتخب تونس لو حقق نتيجة ايجابية أمام السنغال، فتعادل الفريقان 2/2 وفاز نسور قرطاج على جنوب افريقيا وتعادلوا مع انجولا فتصدروا المجموعة الرابعة· * وبالمناسبة فإن منتخبي مصر وتونس لن يلتقيا في البطولة إلا في المباراة النهائية· * وقولوا يارب·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء