صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

الحديث مع "بوحمد"

عمران محمد

اتخذ الهدوء مساراً خاصاً به.. يعشق العمل، ويحب أن يكون بعيداً عن الأضواء، ينفذ ويخطط وينجح، وأحياناً يفشل، ولكنه لا يتوقف.. يتواجد باستمرار في ناديه، يحاول التجديد ويقود التغيير في ناديه، هو خليفة الجرمن، رئيس شركة كرة القدم بنادي عجمان، قد لا تعرفون عنه الكثير، فهو ليس في الرياضة من أجل الظهور، أو لفت الأنظار، أو إثارة الجدل، أو حتى حصد المناصب والمسميات، فهو جاء ليعمل ويخطط، بلا فلسفة وبلا تنظير أو رمي الشكاوى والوقوف أمام العراقيل.
يظهر اليوم، في حوار خاص، عبر صفحاتنا، تحدث معنا بكل لباقة وهدوء، كان واقعياً ومباشراً وصريحاً، لا يريد القفز على المراحل، ولا الحلم بمبالغة بل تحقيق المطلوب وفق الأدوات والإمكانيات.
هو رجل يمنحك طاقة إيجابية، ويقنعك أن في نهاية النفق نوراً.. وأن الأخطاء جزء من العمل من دون مواربة ولا تنصل ولا تفنن في الحجج والتبريرات. سألته عن الدوري فكان صريحاً، مجرد التفكير به هو ظلم لكل الفرق.. فالمنافسون أقوى والمرشحون معروفون، والحديث عن هذا الموضوع يبدو كالمغامرة غير محسوبة العواقب.
تأثر ناديه بالكثير من التغييرات.. لاعبون محليون قرروا المغادرة، وأجانب لم تشأ لهم الظروف أن يكملوا، ولكنه لم يتوقف، أنهى تعاقداته، وأعاد ترتيب الصفوف من دون أي إزعاج.
الهدوء الذي يتصف به الجرمن، هو يعكس نفس الحالة التي يعيشها النادي.. فالفريق البرتقالي الذي كان ضيفاً عابراً وبعيداً عن دوري الأضواء بات اليوم أحد الأعضاء الذين لا يتغيرون بسهولة، وبات اسمه يتردد في كل موسم، وأصبح هبوطه وغيابه هو الحالة غير المقبولة.
مع «بوحمد» فريق عمل، يضم كوادر شبابية وطاقات ستتخذ يوماً مركز القيادة في النادي، فهو اختار مجموعة متناسقة ليكونوا في الصف الثاني، الذي سيقود عجمان وفق نهج إداري منظم.
نادراً ما تسمع عن مشكلة تدور في النادي، أو عن قرارات متسرعة، أو تعاقدات غير مدروسة، أو تخبطات مالية تفوق الميزانية.. كل شيء هناك يسير وفق ما يريدونه.. والأمور محسومة في طريقة اتخاذ القرارات التي وصفها، أحمد الفورة، بالجماعية، وهو نائب رئيس مجلس الإدارة، وأحد الوجوه التي تمثل عنصر المستقبل لهذا الكيان.
في عجمان، لا يتوقف الحديث عن الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس النادي.. هو «مرجعيتهم»، وداعم لهم، وبالنسبة للنادي يمثل مصدر القوة التي يستندون عليها دائماً.
كلمة أخيرة
الفوز بكأس رئيس الدولة ذكرى يعيش أهل «عجمان» على أطلاله.. فهل للذكرى بقية هذا الموسم؟

الكاتب

أرشيف الكاتب

وجوه في دورينا !

قبل 8 ساعات

كُن صريحًا!

قبل 3 أيام

العقاب ليس الحل!

قبل أسبوع

جدل حول المنتخب!

قبل أسبوع

الجارة المنهارة!

قبل أسبوع

سوالف دورينا!

قبل أسبوعين

سؤال.. عن الهلال

قبل أسبوعين
كتاب وآراء