صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

عام جديد.. فرح جديد

علي العمودي

يطل علينا عام 1441 الهجري الجديد ونحن نستقبله بكل الفرح والتفاؤل، متمنين أن يكون عام خير وبركة وفرح على الجميع، وقبل التطرق لمكانة المناسبة الجليلة ودلالاتها نتوقف أمام حالة الإرباك والارتباك التي عمت الرأي العام لمعرفة بداية العام، وما إذا كان اليوم عطلة رسمية أم لا؟. وصب الناس جام غضبهم على وزارة التربية والتعليم، والغالبية منهم علاقتهم محتقنة أصلاً مع الوزارة، والسبب إدخالهم في هذه الدوامة غير المبررة باختيار مواعيد بدء الدوام المدرسي من دون النظر للتقويم الهجري.
نتحدث عن التطورات الهائلة التي دخلت حياتنا ونستعد لإرسال أول رائد إماراتي للفضاء، ومع هذا نختلق إرباكا لا مبرر له مع بدايات دخول الأشهر الهجرية. وهذه ليست المرة الأولى فالمعاناة تتجدد في كل رمضان ومع الأعياد. الوصول للخلل ليس بالأمر الصعب أو العسير. ماذا لو كان قد تم ترحيل الإجازة أو إرجاء بداية العام الدراسي؟، ولكنه إصرار «التربية» على تقديم درس مجاني للأجيال في فن الإرباك.
بداية العام الهجري مناسبة لاستلهام أعظم الدروس والعبر من صاحب الهجرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في بناء الأوطان والمجتمعات وصونها على قواعد سليمة من المساواة والعدل والتسامح والمواطنة المتساوية، وهي الدروس التي انطلقت من وثيقة المدينة التي أرست وعززت قيم التعايش واحترام الاختلاف واتباع الديانات الأخرى، مجتمع المدينة الذي خرجت منه تلك المبادئ العظيمة لتصنع أعظم حضارة إنسانية شهدتها البشرية، قبل أن تتسلل إلينا الأفكار المريضة لجماعات الإسلام السياسي المتاجرة بالدين منذ عهود بعيدة حتى ظهور جماعة «الإخوان الإرهابية» قبل نحو مئة عام لتتناسل من تحت عباءتها هذه التنظيمات الدموية المتعطشة للدم والخراب التي نشرت الموت المتنقل والدمار أينما وجدت موطئ قدم وتسللت إليه كما شاهدنا في الكثير من المجتمعات حولنا، وتطبل لهم فضائيات التحريض والفتن ودعاة الشر الذين ينفثون سمومهم من خلالها.
لقد كانت للإمارات مبادرات طيبة مباركة لإبراز وسطية دين الحق، وفي مناسبات كالتي نحتفل بها اليوم تحرص على تذكير الأجيال بعظمة المناسبة وصاحبها عليه أفضل الصلاة والسلام الذي جاء متمما لمكارم الأخلاق وإعلاء شأن الإنسان والحفاظ على حياته وكرامته من دون تمييز للون أو عرق أو معتقد، وبهذه الرؤية الواضحة والاعتزاز بتلك القيم وإبرازها نتصدى لأولئك المارقين المنحرفين. وكل عام والجميع بخير.

الكاتب

أرشيف الكاتب

شكراً .. بالأصفر

قبل 23 ساعة

ملالي الشرور

قبل يوم

رسائل الخير

قبل 3 أيام

استغلال

قبل 4 أيام

أفضل.. أسوأ

قبل 6 أيام

فخر الوطن

قبل أسبوع
كتاب وآراء