صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

المكياج ·· وأمطار الخير


كما تفسد الدموع'مكياج' امرأة تحاول ان تبدو جميلة، وهي غير ذلك، كشفت أمطار الخير -التي تغمر هذه الايام مناطق عدة من البلاد- عن سوء فعلة وتدبير العديد من الجهات التي لم يضع المخططون فيها اي احتمال لأمكانية سقوط امطار بدليل عدم وجود شبكات تصريف للمياه المتجمعة ،وان وجدت هذه الشبكات فإنها لاتعمل في أماكن عديدة من المدن الكبرى وفي مقدمتها العاصمة ابوظبي، لأن هذه الشبكات ومنافذها بحاجة الى متابعة وصيانة غابت عنها بسبب ذلك الاعتقاد بأن الامطار نادرة في هذه المنطقة، وبالتالي ' تسليك' أمر غير مهم!· فمع الزخات الاولى للغيث سرعان ما تجمعت برك المياه سواء في الشوارع والميادين الرئيسية او حتى في الشعبيات الجديدة·
أما عن المباني والبيوت والمنشآت التي اكتسحتها المياه فالصور كانت تغني عن الف تعليق ، فمن كان يتصور ان سوق الخضار الجديد في دبي، والذي لم يمض على افتتاحه سوى بضعة اشهر' يتبهدل' هذه البهدلة امام المطر،ويحتاج الى عون من 'مطر'؟!· وحتى 'مول الامارات' الذي لم تمر سوى اقل من ستة أشهر على افتتاحه وجد زواره انفسهم معزولين بعد أن حاصرهم التسرب الكبير للامطار التي تعرض لها·
والمشكلة الاخرى التي نعاني منها مع انكشاف'عجز' البلديات في مواسم الامطار هي في ارتفاع عدد الحوادث المرورية الناجمة عن استهتار الكثير من قادة المركبات الذين يقودونها بنفس قيادتهم لها في الظروف العادية، والا كيف نفسر وقوع عشرات الحوادث في ساعات قلائل؟!·
ورغم هذه المشاهد المؤلمة لانكشاف'احوال' البلديات مع الامطار نسأل الله أن يجعلها سقى خير وبركة، تروي الزرع والضرع، وتنفع العباد·

الكاتب

أرشيف الكاتب

الإعلام الإماراتي

قبل 6 ساعات

«SMS»

قبل 23 ساعة

درب السلامة

قبل 4 أيام

اللعب بالنار

قبل 5 أيام

إنعاش

قبل 6 أيام

قُبلة وطن

قبل أسبوع

انقشاع الزيف

قبل أسبوع
كتاب وآراء