صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

لا جديد


؟ رسخت مسابقة كأس الاتحاد المفهوم السائد في كرة الإمارات بأن ألقاب المسابقات المحلية باتت حكراً على العين والوحدة اللذين يهيمنان على مقدرات الكرة الإماراتية منذ عام 1998 وحتى الآن·
؟ وأصبح من بين المشاهد المألوفة أن يفوز الفريقان العيناوي والوحداوي، بالمركزين الأول والثاني في بطولة الدوري والكأس، بالتبادل وجاءت أولى المسابقات المحلية هذا الموسم لتجسد نفس المفهوم فاللقب انحصر بين الوحدة والعين اللذين صعدا أيضا لنصف نهائي الكأس، ويتنافسان على لقب دوري ،2006 كما سيمثلان الكرة الإماراتية في النسخة الرابعة لدوري أبطال آسيا·
؟ ولا شك أن وجود الأهلي في صلب المنافسة على بطولة الدوري من شأنه أن يثري المسابقة، ويبقى سؤال هل سيواصل الأهلي المشوار بكل قوة، أم أن سيناريو كأس الاتحاد هذا الموسم سيتكرر في بطولتي الدوري والكأس، ويتصدر الوحدة والعين المشهد الكروي الإماراتي من جديد؟
؟؟؟
؟ العين والوحدة في نهائي كأس الاتحاد أول مواجهة بين جودار والمنسي، وأول حوار كروي ساخن بين البوسني ميتروفيتش و الصربي سيتروفيتش في ملاعب الإمارات ·
؟؟؟
؟ اجتماع لجنة الاحتراف برئاسة يوسف حسين اليوم مع أمناء سر أندية الدرجة الأولى بمثابة جولة أخرى من الحوار بين الطرفين للوصول الى الصيغة الأمثل للائحة قبل عرضها على الجمعية العمومية، وأتصور أن الاجتماع يستحق أن يتم تسجيله تليفزيونيا لعرضه على الرأي العام، بهدف التفاعل مع هذه القضية الحيوية التي تشكل نقلة نوعية في مسيرة الكرة الإماراتية·
؟؟؟
؟ ظهر المنتخب الاسترالي ــ لأول مرة ــ في البطولات الآسيوية، فبدأت مقصلة التفنيش ، فبعد أن نجح المنتخب الاسترالي في تحويل تأخره أمام البحرين في المنامة بهدف إلى الفوز بالثلاثة، أطلق لوكا مدرب البحرين تصريحاً ساخناً قال فيه لقد أفلت منتخب البحرين من هزيمة مذلة ، وبعد التصريح بساعات صدر قرار إقالة لوكا الذي خاض تجربة فاشلة بكل المقاييس مع الكرة البحرينية، خلفا لسيدكا الذي تولى المهمة بعد تحول ستريشكو لتدريب منتخب عمان لأسباب لا يعلمها أحد، وطوال مشوار لوكا مع البحرين لم يكسب الفريق مباراة رسمية واحدة وخسر على ملعبه أمام ترينداد وتوباجو فأضاع فرصة تحقيق حلم الوصول لنهائيات المونديال لأول مرة، ولم يكسب مباراة واحدة في دورة غرب آسيا ثم جاءت الخسارة أمام استراليا في بداية المشوار الآسيوي لتضع نقطة في آخر السطر لعلاقة لوكا بالأحمر البحريني الذي سبق أن فاز بالمركز الرابع لأول مرة في تاريخه في نهائيات كأس آسيا بالصين ·2004
؟ والسؤال: هل سيكون لوكا آخر ضحايا الكنجارو الاسترالي؟
؟ لا أظن!!
عصام سالم

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء