صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

تبرير العلاوة


ما هي العلاوة التي تستحقها شركة حديثة التأسيس عندما تطرح أسهمها للاكتتاب؟ كانت الإجابة أيام زمان بسيطة، وهي أن أي شركة جديدة تطرح للاكتتاب لا تستحق علاوة إصدار البتة· ولكن شركة الاتصالات المتكاملة الجديدة المقبلة على اكتتابها الأولي ارتأت علاوة إصدار بلغت درهمين يضافان على سعر السهم، وأساس هذه العلاوة هي رخصة الهاتف النقال الثانية التي نجحت في الحصول عليها دون غيرها من الشركات·
هناك من يتقبل هذه العلاوة وهناك من يرى فيها مغالاة وهناك من يتساءل عن حاجة الحكومة (وهذه شركة حكومية قبل أن تكون عامة) لاحتساب علاوة إصدار عالية تجتث من مساهمي القطاع الخاص· هناك من يقارن قيمة الرخصة بقيمة رخصة اتصالات في السبعينات والتي لم تتقاضى علاوة عند اكتتابها الأولي، أو مثالين أكثر حداثة هما شركتا إعمار العقارية والدار العقارية من دون علاوات رغم إناطة الحكومة كما سخيا من الأراضي لهما من دون مقابل·
بلا شك للشركة وجهة نظر غير خاطئة في المطالبة بعلاوة بسبب حوزتها على رخصة ثمينة لكن أين يوضع الحد بين ما هو معقول وما هو فيه مغالاة خاصة ونحن نقبل على حقبة نشهد فيها طرح الحكومة لشركات متعددة قائمة وجديدة للاكتتاب الأولي خلال المرحلة المقبلة في أسواق المال·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء