صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

صفحة جديدة


شاءت الأقدار أن يتزامن تطوير صحيفة الاتحاد بكل ملاحقها، بما فيها الاتحاد الرياضي مع الصفحة الجديدة التي يفتحها المنتخب الوطني اليوم في مسيرته الآسيوية بلقاء شقيقه العماني·
و الصفحة الجديدة تعني لأسرة الاتحاد الرياضي وعداً جديداً بأن نكون على مستوى طموح قارئنا العزيز داخل الإمارات وخارجها، وتحدياً جديداً لتقديم خدمة صحفية حافلة بالأفكار والرؤى والمبادرات الجديدة انطلاقاً من خبرات متراكمة اكتسبتها أسرة الاتحاد الرياضي على مر السنين·
ومنذ الوهلة الأولى، سيجد القارىء بين يديه تبويباً جديداً يعتمد على جرعة اخبارية منوعة على الصفحتين الثانية والثالثة وملف كروي يومي محلي وعربي وعالمي ثم ملف للعبات الأخرى محلياً وعربياً وعالمياً أيضاً لاشباع رغبة كل القراء بمختلف اهتماماتهم· بدلاً من التبويب التقليدي الذي يعتمد على الرياضة المحلية ثم الرياضة العربية فالرياضة العالمية·
وفي تقديرنا أن التبويب، بشكله الجديد، من شأنه أن يعين القارىء على الوصول إلى المادة الصحفية التي يفضل قراءتها في سهولة ويسر، فضلاً عن العديد من الصفحات النوعية التي تعزز العلاقة بين الاتحاد الرياضي وقرائه·
كل ما نأمله أن يكون تطوير الاتحاد الرياضي بمثابة نقلة نوعية من شأنها أن تدفعنا خطوات جديدة إلى الأمام·
و صفحة جديدة يفتحها المنتخب الوطني عندما يواجه شقيقه العماني في بداية مشواره الآسيوي اليوم ولابد أن ندرك أننا أمام مرحلة جديدة في مسيرة المنتخب الآسيوية والتي لم تغب عنه شمس نهائياتها منذ عام 1980 وحتى 2004 سوى مرة واحدة عام 2000 في بيروت، وقد يكون من المفيد أن نؤكد أن من يرغب في الصعود لنهائيات 2007 لابد له أن يكسب كل المباريات التي تقام بملعبه 9 نقاط كاملة وأن يسعى جاهداً لعدم الخسارة خارج ملعبه، وهذه القاعدة الذهبية تعلمها بالتأكيد كل منتخبات المجموعة الإمارات وعُمان والأردن وباكستان ولكن المهم من ينجح في تطبيقها·
وبالتأكيد فإن المباراة الأولى دائماً ما تحظى بأهمية خاصة، باعتبارها انطلاقة مهمة للفريق الفائز، لذا فإن مباراة اليوم تستوجب تكاتف كل الجهود خلف المنتخب الوطني لتجاوز عقبة منتخب عمان الذي سجل تطوراً ملحوظاً في السنوات الأخيرة حتى أن الآراء اتفقت على أنه كان الفريق الأفضل في خليجي 17 ولولا أن أدارت له ركلات الترجيح ظهرها وانحازت للمنتخب القطري، لعاد المنتخب العماني إلى مسقط باللقب الخليجي لأول مرة في تاريخه·
وبرغم ذلك فإن المنتخب مطالب باستثمار عاملي الأرض والجمهور لانتزاع النقاط الثلاث لتكون أفضل بداية لمشوار الأبيض الآسيوي الذي نتمنى أن يتوج بالظهور في أجواء النهائيات يوم 7/7/2007 بمشيئة الله·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء