صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

زيارة للمنتخب الوطني


منذ سنوات طويلة وأنا أرتبط ارتباطا وثيقا بمنتخب الإمارات لكرة القدم·· وقد توثق هذا الرباط يوم كنت مرافقاً للمنتخب في سنغافورة عام 89 تلك المهمة التي انتهت بتحقيق أعظم انجاز في تاريخ كرة الإمارات ألا وهو الوصول العظيم لنهائيات كأس العالم 90 بإيطاليا·
حب كبير إذن يربطني بهذا الكيان الذي يمثل الدولة وأصبح رمزا من رموزها يلتف الناس حوله ويهتفون باسمه مع كل مهمة جديدة·
مؤخراً انتشلت نفسي من دوامة العمل الداخلي وساقتني قدماي حيث استاد آل مكتوم بنادي النصر حيث كان المنتخب يؤدي حصة تدريبية استعدادا للقائه المهم امام الشقيق العُماني يوم غد الاربعاء في بداية مشوار المجموعة الثالثة للتصفيات الآسيوية·
وقد لامست اهتماما اداريا كبيرا وحضورا غزيرا من أعضاء مجلس ادارة الاتحاد وفي مقدمة هؤلاء كان يوسف السركال رئيس مجلس الادارة ونخبة أخرى من بينهم محمد بن دخان ويوسف حسين وخالد فارس وسعيد عبد الله وكان يجلس بينهم مرحبا عميد النصراوية عمنا جمعة جعفر اعطاه الله الصحة والعافية حيث يمارس هذا الدور الترحيبي بنجاح عظيم منذ سنوات طويلة دون كلل أو ملل·
وعندما تجاذبت أطراف الحديث مع الحضور كان الجميع يؤكد على ان المنتخب يؤدي دوره التدريبي بحماس منقطع النظير كما ان الهاجس بتقديم اقصى الجهود يعيش في داخل كل لاعب من أجل تحقيق الهدف الذي ننشده جميعاً·
قال لي خالد بن فارس باعتباره وثيق الصلة بالمنتخب ان النتيجة في علم الغيب والتوفيق من الله·· لكن الأمر المؤكد ان هناك روحا عالية جداً من اللاعبين وهناك عزيمة وهناك اصرار على تقديم وجه جديد لكرة الإمارات·· وقال ايضا لا ينقصنا سوى الجماهير فنحن نريد لهذا الملعب ان يمتلئ عن آخره وقررنا دخول المباراة بالمجان حتى لا نحمل جماهيرنا اي أعباء مالية·
ولأن لكل واحد فينا دورا من المفترض ان يؤديه·· نعم للمدرب دور وللاعبين دور وللإداريين دور لكن الدور الأهم يقع على عاتق الجماهير ودورها يتمثل في ضرورة حضورها وضرورة مؤازرتها ومساندتها للمنتخب بالأعلام وبالهتاف·
نحن لا نشك في ذلك بصرف النظر عن مجانية الدخول فالجماهير قادمة بحسها الوطني سواء كان الدخول مدفوعا أو مجانياً· المهم ان الصور داخل الملعب مبشرة والأجواء المحيطة بالمهمة أجواء موحية وكل الأمنيات بانتصار يثلج الصدور ويرفع المعنويات·
***
في الاجتماع الأول لمجلس دبي الرياضي الذي جاءتنا قراراته التفصيلية من الأمين العام الدكتور أحمد سعد الشريف لفت انتباهي ان الكلمات التي صدرت من الجميع كانت معبرة عن الحالة التي نعيشها·· فقد قال رئيس المجلس سمو الشيخ حمدان بن محمد ان المجلس يسعى لنيل ثقة الجميع وان مفاهيم العمل الاداري الكلاسيكي لا بد وان تتغير·· وطالب المهندس مطر الطاير نائب الرئيس بسرعة اعتماد لائحة أوضاع اللاعبين باتحاد الكرة نظراً لأن هناك تماسا بين تصديق هذه اللائحة وعمل المجلس الجديد·· وقال علي بوجسيم نحن لا نعمل من فراغ رغم اننا في حاجة للوقت للإلمام بالصورة الكاملة·· وقال سعيد حارب إن مرحلة العمل المقبلة مهمة للغاية·· ولأن مهمة المجلس الجديد ليست تشريعية وليست تنفيذية فحسب بل ماضية ايضاً من خلال توفير الاعتمادات وبخاصة في أمر الاحتراف فقد لفت انتباهنا خبر ذلك الدعم المادي التي ستقدمه مجموعة النابودة وذلك الدعم التي قدمته مجموعة الغرير من خلال ماجد الغرير ويبلغ 20 مليون درهم لصالح المجلس الجديد·
* آخر الكلام: لأن المجلس الرياضي بدبي ولد قويا سواء بمكانة صاحب المرسوم أو بمكانة رئيسه أو بالقدرات الخلاقة والخبرة الميدانية لأعضائه·· لأجل كل ذلك فالنجاح سوف يكون حليفه بإذن الله·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء