صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

يمكن أن نصادفها لحظة


يمكن أن نصادف السعادة لحظة، وربما فجأة، لكن علينا أن نبحث عنها من بين أشيائنا أو من خلال تفاصيل يومنا·· وسنعثر عليها، ربما تكون قريبة ولا نعرف أين نجدها أو تكون بعيدة فنتكاسل أن نلحقها·· السعادة قد تختبئ في ثنايا الأمور التالية:
ـ رؤية صديق قديم باعدت بينكما الحياة، وتجده صدفة وقد خطه الزمن بتعبه،
وأثقلت عليه العائلة الجديدة بحملها، تراه فلا ترى إلا ذلك الصديق المدرسي وقد خف بريقه قليلاً، لكنه يدخل تلك البهجة والمسرّة إلى قلبك ويمضي·
ـ التسلل إلى قاعة السينما المظلمة والباردة للتوحد بنفسك وبفيلم جميل يسحبك لساعتين بعيداً عن قلق اليوم وتعبه وأرق الأشياء·
ـ أن تحقق لشخص أمنية صغيرة كانت تكدر خاطره ولا تكلفك الكثير، تستطيع بأشياء زائدة عنك أن تشتري البهجة وتزفها للآخر، فتجد السعادة بثمن بخس لكنها قد تلّون يومك بأكمله·
ـ أن ترى مشاغبة من طفل صغير، لا يعرف شيئاً في هذه الدنيا، غير أن يعبث بالبراءة والطُهر وتلك الضحكة الصادقة، فيمرر البهجة فجأة إلى قلبك المثقل بأعباء الحياة والعمر الهارب إلى الأمام·
ـ أن تسمع خبراً يسعد الكثيرين، ولو أنك لست طرفاً فيه، مجرد أن ترى السعادة دقت أبواب كثيرين لشيء كانوا ينتظرونه أولا ينتظرونه، فتطير حمامة القلب نشوى، تحمل البشارة·
ـ أن تصلك رسالة حروفها معطرة وملونة من شخص لا تعرفه، غير أن الحب والود والمحبة جمعكم في تقاطع طريق إنساني نبيل·
ـ أن تزور مدينة لا تعرفها ولم تخطط لها، لكن دعوة تتلقاها فجأة لتضع جزءاً من البهجة والحبور في طريقك، فلا تملك إلا أن تقول: نعم·· لتلك المصادفة·
ـ أن ترى الدفء الحقيقي في البيوت والضحكة الصادقة في العمل والألفة في الناس، وتلك البراحة والسعة في المساحة التي تضم الجميع، ويتعارك عليها الجميع·
ـ أن تجد في خزانتك وبين أشيائك الكثيرة شيئاً اشتريته من زمان ونسيته أو أنستك إياه الأيام، فتغدو حينها كطفل فرح بهدية جاءته من بعيد·
ـ أن تسمع خبر ولادة جديدة وأن نفساً جديداً زاد في الحياة·
ـ أن ترى جداً يحيط به الأحفاد، ويزيدونه ولعاً في الحياة، يجعلون أيامه أكثر دفئاً وبهجة، فيتعكز على عصاه نحو الطفولة الجديدة الثانية·
ـ أن ترى مساحات من الخضرة والزرع والنخيل تكثر في المدن التي تحبها وتطغى على الحجر والاسمنت وتلك الألوان الرمادية والمحايدة·
ـ أن تعد إحصائيات يومك، فتجد أن السعادة بتفاصيلها الصغيرة تتعدى على تعب الأيام وقسوة الزمن وتبدلاته المرهقة·
ـ أن تذهب إلى نومك فلا تتعب في استدعاء تلك النسمة الباردة ولا تلك الغفوة الغائبة، تنام بسم الله·· فتتقافز على وسادتك أحلام كثيرة·· جميلة·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء