صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

وماذا عن اللعبات الأخرى؟


أخشى، في ظل الاهتمام الشديد بكل ما له علاقة بكرة القدم، أن ننسى أن هناك لعبات أخرى، فاللاعب الأجنبي عاد إلى ملاعب الكرة منذ 8 سنوات، وحديث الاحتراف ارتبط ارتباطاً وثيقا بكرة القدم فقط، دون أن تظهر أي مبادرة هنا أو هناك تتعلق باللعبات الأخرى، وكأنه اعتراف ضمني بأن الساحة لم تعد تتسع سوى لكرة القدم، ولتذهب بقية اللعبات إلى الجحيم!
وهذا الواقع من شأنه أن يخلق حالة من التناقض، فاللعبات الجماعية، غير كرة القدم، لا تحظى بأي نوع من الاهتمام ومع ذلك يوجه لها كل اللوم عندما لا تحقق الطموح في البطولات الإقليمية أو القارية، برغم قناعتنا جميعا بأن الامكانات هي التي تحدد سقف الطموحات·
وكل ما نأمله ألا تغيب معاناة اللعبات الأخرى عن أجندة معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والذي سيرأس الهيئة العامة للشباب والرياضة في المرحلة المقبلة·
يا معالي الوزير: لقد دخلت اللعبات الأخرى، غرفة الانعاش، ولا بد لها من جرعات منشطة، ولو بعودة اللاعب الأجنبي لملاعبها، إذا أردنا لها أن تبقى على قيد الحياة، حيث أصبحت هواية بعض الأندية، إلغاء تلك اللعبات أو تقليصها، بعد أن فقدت البريق نتيجة التجاهل وعدم الاهتمام!
دخل الكاميروني صاموئيل إيتو مهاجم برشلونة الاسباني تاريخ الكرة الافريقية باعتباره ثاني لاعب يحصل على لقب نجم نجوم الكرة السمراء لثالث مرة على التوالي، بعد الغاني عبيدي بيليه الذي فاز باللقب أعوام 1991 و1992 و1993 وحقق العديد من الإنجازات الكبيرة دون أن يتمكن من قيادة منتخب بلاده للتأهل لنهائيات المونديال، في حين نجح زملاؤه، الأقل موهبة، في تحقيق طموحات فريق النجوم السوداء وهو لقب منتخب غانا في الوصول لنهائيات مونديال ·2006
وبالطبع كان تألق ايتو مع فريق برشلونة وتصدره قائمة هدافي الدوري الاسباني وراء فوزه بلقب أحسن لاعب في القارة لعام 2005 بعد شهور قليلة من فوزه بقلب ثالث أفضل لاعب في العالم بعد زميله رونالدينهو، ولمبارد نجم فريق تشيلسي الانجليزي·
والطريف أن ديدييه دروجبا كابتن منتخب كوت ديفوار ونجم هجوم نادي تشيلسي الانجليزي كاد يهزم ايتو في معركة نجم نجوم افريقيا تماما مثلما تغلب عليه في ربع نهائي بطولة افريقيا الأخيرة، حيث لم يكسب إيتو اللقب إلا بفارق نقطتين فقط عن دروجبا 108 نقاط لايتو و106 نقاط لدروجبا، ولا أستبعد أن يفوز دروجبا بلقب أحسن لاعب في القارة لعام ،2006 لاسيما إذا أبلى بلاءً حسنا مع منتخب بلاده في ظهوره الأول بنهائيات كأس العالم·
وستكون مباراة الأربعاء المقبل بين تشيلسي فريق دروجبا وبرشلونة فريق ايتو في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا معركة كروية حامية الوطيس وجولة جديدة في الحوار الكروي الساخن بين إيتو ودروجبا·
وبمناسبة الحديث عن نجوم بطولة افريقيا الأخيرة، قرر نادي بشتكاش التركي ايقاف المصري أحمد حسن لأجل غير مسمى لتأخره في العودة لصفوف الفريق بعد انتهاء مهمته في البطولة الافريقية·
ولأن الاحتراف حيث الثواب والعقاب هو سيد الموقف لم يتردد تيجانا مدرب فريق بشتكاش عن ايقاف أحمد حسن برغم حاجة الفريق الى جهوده في ظل إصابة خمسة لاعبين أساسيين، ولم يشفع لأحمدحسن فوزه مؤخراً بلقب أحسن لاعب في بطولة افريقيا، فالاحتراف لا يعرف العواطف أو المجاملات·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء