صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

لا صوت يعلو على صوت المنتخب

تنطلق هذا الأسبوع تصفيات بطولة أمم آسيا الرابعة عشرة لكرة القدم التي تقام نهائياتها العام المقبل في أربع دول وهو ما يحدث لأول وآخر مرة في تاريخ البطولة·
ومن الآن وصاعدا يجب ان نطبق جميعا شعار 'لا صوت يعلو فوق صوت المنتخب' فهو واجهة الكرة الاماراتية وأملها في التواجد بقوة على الساحة الآسيوية·
وعندما يتعلق الامر بالمنتخب الوطني يجب أن يتوقف الحديث عن القضايا الفرعية التي من شأنها ان تشتت الذهن، وتقلل من التركيز لا سيما ان مجموعة الامارات لا تخلو من صعوبة كونها تضم ثلاثة منتخبات عربية بينها منتخبان خليجيان فضلا عن باكستان الذي يمكن ان يلعب دورا - ولو غير مباشر - في تحديد هوية فارسي المجموعة اللذين سيصعدان للنهائيات·
واذكر كيف نجح منتخب مصر في التعامل مع 'أزمة ميدو' خلال مباراة السنغال في نصف نهائي بطولة افريقيا والتي سبقت المباراة النهائية ب 72 ساعة فقط، حيث حرص الجميع على اغلاق هذا الملف سريعا حفاظا على وحدة المنتخب وتماسكه ولتوفير اكبر قدر من التركيز، وكانت النتيجة ان فاز منتخب مصر بالبطولة، بينما تابع ميدو المباراة النهائية من مقاعد الصحفيين·
ولو حدث العكس وانشغل المنتخب بقضية ميدو لما فازت مصر بالبطولة التي انتظرتها ثمان سنوات، ولما عانقت لقبها للمرة الخامسة في تاريخها·
انه درس مفيد للغاية لمنتخب الامارات يؤيد ما ذهب إليه الكابتن خليفة سليمان محللنا الكروي الذي حذر من مغبة انشغال المنتخب بأي قضية اخرى غير التصفيات المرتقبة، فهمها كانت قيمة واهمية اللاعب فيصل خليل فإن هذه الاهمية تتراجع أمام ما هو اهم حيث مصلحة المنتخب الوطني·
üüüü
في نفس يوم توقيع اتفاقية التوأمة بين نادي الجزيرة وريال مدريد 'نادي القرن في اوروبا' نال النادي الملكي لقب اغنى ناد في العالم وفق تقرير مؤسسة 'ديلويت' الاستشارية، حيث بلغ دخل النادي الاسباني 275,7 مليون يورو خلال موسم 2004 2005 - متفوقا على نادي مانشستر يونايد الانجليزي الذي بلغ دخله خلال الموسم إلماضي 246,4 مليون يورو، علما بأن يونايتد ظل على رأس قائمة اغنى اندية العالم لمدة 8 سنوات قبل ان يخطف منه ريال مدريد اللقب·
وهذه المعلومة تجسد قيمة الخطوة التي اقدم عليها نادي الجزيرة بالتوأمة مع اغنى ناد في العالم، وبرغم الوضع المالي المتميز جدا للريال إلا ان رئيسه فلورنتينيو بيريز اكد خلال مؤتمر التوأمة ان الهدف من الاتفاقية ليس ماديا بقدر ما يعكس حرص الريال على نشر مبادئه الانسانية في كل انحاء العالم·
انها خبطة جزراوية من الوزن الثقيل، وليت النجاح داخل الملعب الجزراوي يوازي المبادرات الرائعة·· خارجه·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء