صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

أعطوهم من مالهم


موسم الأرباح آت، والشركات تتوالى في إعادة بعض المال الذي أخذته من المستثمرين في صورة أرباح سنوية تعيد إليهم بعضا مما دفعوه عندما زادت الشركة تلو الأخرى رأسمالها خلال العام المنصرم·
لقد سلبت الأسواق أصوات أولئك الذين تساءلوا عن سبب سحب ما يفوق 40 مليار درهم من السيولة في زيادات رأسمال شركات عامة عدة وسط ضوضاء السوق المتصاعدة الأسعار في العام الماضي·
الآن وقد طارت سكرة الربح السريع ازدادت الأصوات التي تتساءل مجددا عن الحكمة في كل هذه الرساميل التي طلبتها الشركات· ربما يكون في مرحلة الاضمحلال الحالية في الأسواق شيئا من العقلانية في إعادة النظر بالنسبة للحكمة التي دعت إلى جمع الرساميل، ومراقبة الطريق الممتد أمامنا نحو المستقبل التي تقوده شركات ازداد وزنها بسبب رأسمالها الأكبر وقلت مرونتها بسبب إمكانية انحسار الفرص· ولكن حتى ذلك الحين فليستمتع المساهمون بالقليل الذي يعود عليهم في صورة أرباحهم النقدية السنوية، فقد قررت الشركات إعطاء القليل من فلوسهم في أيديهم يستمتعون بها ويخرجون منها مصروف المنزل والسفر·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء