صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

دوري المحترفين

جاء قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتطبيق الاحتراف الكروي في كل أندية دبي ليضيف مزيداً من الحيوية في ساحتنا الرياضية التي تفاعلت مع القرار واعتبرته نقطة انطلاق هائلة نحو مستقبل أفضل للكرة الإماراتية لما تمثله أندية دبي من ثقل لا يستهان به·
ولا خلاف على أن تطبيق الاحتراف الكروي في دبي الذي يواكب نفس التوجه لدى أندية أبوظبي يضع الكرة الإماراتية أمام واقع جديد من شأنه أن ينعش الآمال في تنظيم دوري للمحترفين في الموسم بعد القادم، حتى لا يفوتنا قطار المشاركة في النسخة الأولى لدوري أبطال آسيا للمحترفين والذي وعد محمد بن همام العبدالله رئيس الاتحاد الآسيوي باطلاقه اعتباراً من عام ،2009 وأنه لن يُسمح بالمشاركة في تلك البطولة سوى للأندية التي تأتي نتاج دوري المحترفين في بلادها·
وشخصياً أعتقد أن الاحتراف الكروي بأندية دبي سيلقي بظلاله الايجابية على الواقع الكروي في الإمارات بوجه عام بهدف الانطلاق لآفاق جديدة تعكس الرغبة الحقيقية في الخروج من عنق الزجاجة بالتعامل مع كرة الإمارات باحترافية كاملة سواء على صعيد اللاعبين أو الإداريين، فالاحتراف منظومة متكاملة تستحق الدعم الكامل مادياً ومعنوياً حتى تحقق النجاح المنشود·
المجلس الرياضي بإمارة دبي الذي شكله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم سيكون على رأس أولوياته وضع آلية تطبيق الاحتراف الكروي بأندية دبي وكذلك متابعة سير العمل في تلك الأندية ووضع الخطط الكفيلة بتطويرها ومساعدتها على الوفاء بالتزاماتها والعودة من جديد للمنافسة على البطولات المحلية والخارجية· وفي ذلك مكسب لكرة الإمارات بوجه عام التي افتقدت في السنوات الأخيرة قوة لا يستهان بها ممثلة في أندية دبي التي كانت تهيمن ذات يوم على ألقاب بطولتي الدوري والكأس وتقدم العديد من اللاعبين لتشكيلة المنتخب الوطني، قبل أن تسجل تراجعاً كبيراً وتخرج من دائرة المنافسة على الألقاب المحلية·
في شأن تشكيل المجلس الرياضي بدبي برئاسة الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، كانت هناك ثمة ملاحظة تتعلق بتنوع الخبرات والتخصصات، وكذلك بعدم وجود أي عضو من بين أعضاء مجلس إدارة الأهلي أو الشباب!
كل الدلائل تشير إلى أن مجالس ادارات بعض الأندية على موعد مع تشكيل جديد خلال الأيام المقبلة·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء