صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

في التأمين (2)

بعد الصورة الوردية للتأمين التي رسمتها في زاوية الامس رسالة السيد رئيس اللجنة الفنية لتأمين السيارات في جمعية الامارات للتأمين، اليكم صورة من صور ابتزاز بعض هذه الشركات للشباب كما جاء في رسالة القارىء سيف الخاطري التي يقول فيها 'نحن فئة من الشباب نعاني من صعوبة تأمين السيارات،أنا وأصدقائي سواء من يعمل منا او من في مرحلة الدراسة الجامعية ، حين نتوجه لشركات التأمين لتأمين سياراتنا يرد علينا الموظف بكل بساطة للأسف نحن لا نمنح التأمين لمن هم دون الـ25 سنة · ولا أدري إذا كان هناك قانون من وزارة الاقتصاد يمنع من هم دون الـ 25 من تأمين سياراتهم · وإذا 'ترجيت' موظف شركة التأمين و'ذليت نفسك بيقول خلاص انا بتوسط لك بس المبلغ يكون الضعف '· مما يطرح العديد من التساؤلات التي لا أجد جوابا شافيا لها ، حول ما اذا كان هناك دعم قانوني لكلامهم· أين وزارة الاقتصاد عن هذه الشركات و'إلا الوزارة فالحة في التهديد والوعيد ومن هناك 'خرطي''، من سيقف بجانبنا لردع هؤلاء من هذه التصرفات، واذا كان هناك قانون يجيز لهذه الشركات تحديد السن، لماذا لا ترفع وزارة الداخلية سن منح رخص القيادة من 18 عاما إلى 25 لأن الليسن لم تعد منه فايدة الا كزينة في المحفظة لإبرازه كإثبات للشخصية فقط'، وانت جرب بنفسك واتصل وقل لهم عندي سيارة وأريد التأمين على السيارة وعمري تحت الـ 25 ،على طول بيقول لك آسفين ما نأمن ·· قل له حولني على المدير وذلل نفسك له يمكن يطلب ضعف المبلغ'·انتهى الكلام ، واستمر صمت 'الاقتصاد'·!!·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء