«العَوْدُ أحمدُ»، أي: أكْثَرُ حَمْداً، لأِنَّكَ لا تَعودُ إلى الشيءِ غالِباً إلاَّ بعدَ خِبْرَتِهِ، أو معناهُ أنَّهُ إذا ابْتَدَأَ المعْروفَ جَلَبَ الْحَمْدَ لنفْسه، فإذا عاد كانَ أحمدَ أي: أكْسَبَ للحَمْدِ له، أو هو أفْعَلُ من المفْعولِ، أي: الابْتِداءُ محمودٌ، والعَوْدُ أحَقُّ بأن يَحْمَدوهُ، قاله خِداشُ بنُ حابِسٍ في الرَّبابِ لما خَطَبَها فَرَدَّهُ أبَواها، فأضْرَبَ عنها زَماناً، ثم أقْبَلَ حتى انتهى إلى حِلَّتِهِمْ مُتَغَنِّياً بأبياتٍ منها: ألا لَيْتَ شِعْرِي يا رَبابُ متى أرَى لنا منْكِ نُجْحاً أو شِفاءً فأَشْتَفِي فَسَمِعَتْ وحَفِظَتْ، وبَعَثَتْ إليه أنْ قد عرفتُ حاجَتَكَ، فاغْدُ خاطباً، ثم قالت لأِمِّها: هلْ أتزوج إلاَّ مَنْ أهْوى، وألْتَحِفُ إلا مَنْ أرْضَى؟ قالت: لا، قالت: فزوّجيني خداشاً، قالت: مع قِلَّةِ ماله؟ قالت: إذا جَمَعَ المال السَّيِّئُ الفعال فقُبْحاً للمال، فأصْبحَ خِداشٌ، وسَلَّمَ عليهم، وقال: العَوْدُ أحْمَدْ، والمرأةُ تُرْشَدْ، والوِرْدُ يُحْمَدْ. من الأسماء العربية الشائعة والمتداولة محمد وأحمد ومحمود وحامِد وحَمَّاد وحَميد وحُمَيْد وحَمْد وحَمْدونَ وحَمْدِينَ وحَمْدانَ وحَمْدَى وحَمُّود وحمدة وحمّادي وحمادة. وكلها مشتقة من الحمد أي الشكر. الحَمْدُ: الشُّكْرُ، والرِّضى، والجَزاءُ، وقَضاءُ الحَقِّ، حَمِدَهُ، كسَمِعَهُ، حَمْداً ومَحْمِداً ومَحْمَداً ومَحْمِدَةً ومَحْمَدَةً، فهو حَمُودٌ وحَميدٌ، وهي حَميدَةٌ. وأحْمَدَ: صارَ أمْرُهُ إلى الحَمْدِ، أو فَعَلَ ما يُحْمَدُ عليه، وأحْمَدَ الأرضَ: صادَفَها حَميدَةً، كحَمِدَها، وأحْمَدَ فلاناً: رَضِيَ فِعْلَهُ ومَذْهَبَهُ، ولم يَنْشُرْه للناسِ، وأحْمَدَ أمْرَهُ: صارَ عندَهُ مَحْموداً. ورَجُلٌ ومَنْزِلٌ حَمْدٌ، وامرأةٌ حَمْدَةٌ: مَحْمودَةٌ. والتَّحْميدُ: حَمْدُ اللّهِ مَرَّةً بعدَ مَرَّةٍ، وإِنَّهُ لَحَمَّادٌ لِلّهِ عَزَّ وجَلَّ، ومنه: «محمدٌ»، كأَنَّهُ حُمِدَ مَرَّةً بعدَ مَرَّةٍ. وأحْمَدُ إليك اللّهَ: أشْكُرُهُ. وحَمادِ له، كقَطامِ، أي: حَمْداً وشُكْراً. وحُماداكَ وحُمادَيَّ، بضمِّهما: غايَتُكَ وغايَتِي. وسَمَّتْ أحمدَ وحامِداً وحَمَّاداً وحَميداً وحُمَيْداً وحَمْداً وحَمْدونَ وحَمْدِينَ وحَمْدانَ وحَمْدَى وحَمُّوداً، كتَنُّورٍ، وحَمْدَوَيْهِ. ويَحْمَدُ، كيَمْنَعُ، وكيُعْلِمُ ج: اليَحامِدُ. وحَمَدَةُ النارِ، محرَّكةً: صَوْتُ الْتِهابِها. ويومٌ مُحْتَمِدٌ: شديدُ الحَرِّ. وكحَمامَةٍ: ناحِيَةٌ باليَمامَةِ. والمُحَمَّدِيَّةُ: منطقة في نواحي بَغْدادَ، وفي ناحِية الإِسْكَنْدَرِيَّةِ، وقُرْبَ تُونِسَ، ومحلَّةٌ بالرَّيِّ، واسمُ مدينة المَسِيلةِ بالمغْرِبِ أيضاً، وة باليَمامَةِ. وهو يَتَحَمَّدُ عليَّ: يَمْتَنُّ. وكهُمَزةٍ: مُكْثِرُ الحمْدِ للأَشْياءِ. وكفَرِحَ: غَضِبَ. ومحمودٌ: اسمُ الفيلِ المذكورِ في القرآنِ العزيزِ. محمود درويش: أنا أحمد العربيّ - فليأت الحصار جسدي هو الأسوار - فليأت الحصار وأنا حدود النار - فليأت الحصار وأنا أحاصركم Esmaiel.Hasan@admedia.ae