صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

فضيحة على الهواء!


** ارتكب أحمد حسام 'ميدو' مهاجم منتخب مصر خطأ فادحاً خلال مباراة فريقه مع السنغال في نصف نهائي بطولة أفريقيا عندما أساء كثيراً لمدربه حسن شحاتة لمجرد أنه 'تجرأ' وقرر استبداله بزميله عمرو زكي، وجاء رد فعل الاتحاد المصري سريعاً وعاقب 'ميدو' بالإبعاد عن المنتخب وإيقافه لمدة ستة شهور حتى يكون عبرة لكل من يتجاوز الأصول والأعراف الرياضية·
** وما أقدم عليه 'ميدو' لم يكن سوى فضيحة على الهواء تابعها الملايين عبر شاشات التليفزيون وأساءت كثيراً لصورة منتخب مصر الذي يحقق نجاحاً في البطولة حتى الآن·
** ومثلما عاقب القدر ميدو 'فوراً' بتسجيل بديله عمرو زكي هدف التأهل للنهائي، جاءت عقوبة اتحاد الكرة التي قوبلت بارتياح كامل، وذهب البعض الى حد التأكيد على أن احترام المبادئ أهم من الفوز بالبطولة·
** ومن حقنا أن نسأل ميدو هل كان يمكن أن يتصرف بنفس الطريقة مع مدرب توتنهام لو قرر استبداله·· ولماذا يتعامل باحترافية في أوروبا، وبعقلية 'هاوية' في مصر؟ وما هو رأيه الآن بعد أن بات خارج إطار المنتخب ليتابع المباراة النهائية من خلال التليفزيون، بعد أن كان قبل ساعات لاعبا 'أساسيا' في التشكيلة التي تواصل مشوارها الناجح بالبطولة حتى الآن أملاً في انتزاع اللقب الأفريقي الخامس·
** وبعيداً عن أزمة 'ميدو مشاكل' فإن اللاعب لم يقدم جديداً في مشاركته مع المنتخب، ولا يزال أداؤه مع منتخب مصر أبعد ما يكون عما قدمه مع توتنهام الإنجليزي·
** وسؤال آخر لماذا يتحسس اللاعبون العرب، تحديداً، من قرار استبدالهم مثلما حدث مع يوسف حجي لاعب منتخب المغرب عندما قرر مدربه محمد فاخر استبداله، وهو عكس ما شاهدناه عندما أخرج أوجستين مدرب نيجيريا النجم الكبير كانو خلال مباراة كوت ديفوار في نصف النهائي، برغم أن كانو - لمن لا يعرفه - هو أصغر لاعب يفوز بلقب أحسن لاعب في أفريقيا وذلك في عام 1996 قبل أن يكرر ذلك عام ·1999 كما بقي الحاج ضيوف أحد أشهر النجوم على مستوى القارة على مقعد البدلاء حتى الدقائق الأخيرة من مباراة مصر، دون أن يحتج أو يتذمر! وغيرهم الكثيرون، ولكن بعض لاعبينا العرب لا يزالون يعيشون في وهم 'النجومية' التي يعتقدون أنها كفيلة بفرض الهيمنة، ورفض تعليمات المدرب حتى لو كان لصالح الفريق·
****
** الالتزام بالمبادئ·· 'يمكن جداً' أن يقود للفوز بالبطولة، حتى يدفع 'ميدو' فاتورة خطأه الفادح·· كاملة!
****
** ليس مهماً كم من الوقت تتواجد مع فريقك داخل الملعب، المهم أن تكون مفيداً وفعالاً حتى لو لعبت لدقائق معدودة واسألوا عمرو زكي الذي تحول من مقعد البدلاء ليسجل واحداً من أغلى أهداف منتخب مصر·
****
** الحكم الكاميروني لا يتحمل وحده مسؤولية الظلم الذي وقع على المنتخب السنغالي بعدم احتساب ركلة جزاء 'صحيحة' في الدقائق الأخيرة فالمساعد 'الثاني' هو 'المتهم الأول' بعدم الإشارة للحكم باحتساب الركلة!

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء