صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

حبل الصبر القصير


يشتكي المستثمرون مما يحدث في الأسواق في هذه الأيام، ولا يلامون، فالطالع لا يطمئن والأسعار لا تطمئن ومن يبحث عن أخبار إيجابية تسره يصعب عليه إيجادها· ولكن ربما الصورة ليست قاتمة كما يتخيل للجمع الغفير الذين يشاهدون أموالهم تضمحل شيئاَ فشيئاً، فربما تسود أمام أعينهم الدنيا لأن حبل صبرهم قصير وهم لا يتحملون حتى أدنى درجة من الانحسار في السوق· هناك من المستثمرين من اقترض الكم الكثير من المال وهؤلاء هم الأكثر عرضة لتقلبات السوق السلبية· فمن عليه دين ربما يكون أفضل ما يفعله في أسواقٍ متذبذبة كهذهِ هو سدُ هذا الدين والانتظار لبلوغه فرصاً أفضل لاستعمال مال الغير في مضاربات أسواق الأسهم التي لا ترحم· هناك أولئك الذين استثمروا أموالاً يحتاجونها في أمور مثل تجارة لهم أو منزل يبنونه أو سيارةٍ يشترونها، فأموال الأسواق تطير بذات السرعة التي تتضاعف بها، ومن لا يتحمل هذا النوع من المغامرة فعليه ألا يدخل حلبة المضاربات بتاتاً· أما الذين لديهم أموال استثمارية يتحملون انكماشها بقدر ما يفرحون بنموها، فهؤلاء أكثر المستثمرين طمأنينة في هذه الأيام·· إنهم يغامرون مغامرة يعرفونها بأموالٍ يطمئنون لها، وهؤلاء هم الأنسب لخوض بحار السوق العميقة لأن قاربهم يتحمل العواصف وكذلك يسير واثقاً عندما تهدأ الأمواج·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء