صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

في نفس القدر


ما أسهل إلقاء اللوم لما يحدث اليوم من هبوط في الاسواق على كبار المستثمرين الهوامير من أفراد ومؤسسات· ما أبعد ذلك عن الحقيقة·
ببساطة، لا يمكن تصنيف كل الهوامير تصنيفا واحدا، فهم لا يشترون معا ولا يبيعون معا واستراتيجياتهم الاستثمارية تختلف من هامور لآخر· وكما علقت أسهم بيد مستثمر صغير كذلك علقت بيد هامور كبير، وكما باع هامور كبير كذلك هناك مستثمر صغير في مكان ما باع في نفس الوقت·
ولذلك عندما يشتكي أحدهم على أولئك الهوامير الجشعين الذين بقدرة قادر يتفقون على البيع مرة واحدة فيردون أسعار الاسهم ارضا علنا نسأل: أي من الهوامير يقصدون وأيهم اجشع من الآخرين؟، فالجواب عن هذا السؤال مستحيل لان كل من في السوق باختلاف احجامهم في نفس القدر ينطبخون·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء