صحيفة الاتحاد

كتاب الاتحاد

نصف الحلم

قل عنها ما شئت·· عاصفة دور الأربعة، موقعة نصف الحلم، بوابة العبور للنهائي المرتقب، فكلها عناوين تستحقها مواجهتا اليوم في المنعطف قبل الأخير في المونديال الأفريقي 'مصر ·'2006
وعندما تدق طبول الحرب الكروية في نصف النهائي فإن من حقنا أن نتوقع حوارين كرويين ساخنين بين أنجح أربعة منتخبات في البطولة حتى الآن، وإذا كان المصريون يرون أن من حقهم الاستمرار في مشوارهم الناجح حتى منصة التتويج، وأن ذلك لن يتحقق إلا عبر البوابة السنغالية، وبعدها بوابة النهائي، فإن السنغاليين الذين صعدوا في آخر ثانية لربع النهائي يعتقدون ان تخطيهم عقبة 'عيال بانجورا' لاعبي منتخب غينيا يمنحهم الحق في اقتسام الحلم مع المصريين·
ويخطئ المصريون كثيراً إذا استهانوا بمنتخب السنغال الذي يضم كوكبة من اللاعبين المحترفين الذين قدموا وجهاً مغايراً للكرة السنغالية أمام غينيا، من خلال أداء جماعي ومهارات فردية عالية، حتى لو غاب عنهم الحاج ضيوف·
ويصيب المصريون كثيرا اذا اقتنعوا بأن المنتخب، وبرغم مسيرته الناجحة حتى الآن، إلا أن الأداء لا يرتقي لمستوى النتائج، مما يستوجب تصحيح الأخطاء في هذه المرحلة الحاسمة اذا أراد ان يمضي قدما نحو تحويل الحلم الى حقيقة لاسيما انه يحظى بمؤازرة جماهيرية غير مسبوقة في تاريخ الكرة المصرية·
مواجهة أفيال كوت ديفوار ونسور نيجيريا الليلة، معركة كروية من الوزن الثقيل بالكلية الحربية، واذا كان الايفواريون لايزالون يعيشون لحظات الفرح والزهو بإبعاد الكاميرون عن البطولة، فإن النيجيريين هم ايضا يعيشون نفس الحالة باخراجهم منتخب تونس حامل اللقب، وكلاهما احتاج الى تعاطف وانحياز ركلات المعاناة الترجيحية حتى يواصل مشواره الى 'نصف الحلم' فهل تطل ركلات الترجيح برأسها مرة اخرى وتنهي الحوار بين الأفيال والنسور، أم ان جماهير البطولة لن تحتاج الى كل هذا الانتظار لمعرفة أيهما يحجز مقعدا في قمة العاشر من فبراير؟
في ربع النهائي أضاع 'الشاطر' ايتو ركلة ترجيح كلفت منتخب بلاده خسارة بطولة·· واضاع 'المونديالي' بوعزيزي كابتن منتخب تونس ركلة ترجيح، فخسر نسور قرطاج فرصة الدفاع عن لقبهم، في حين سجل الحراس الأربعة في مباراتي تونس ونيجيريا وكوت ديفوار والكاميرون من ركلات الترجيح·· دون معاناة·· أو تردد·
مجرد ملاحظة··
لو صدقت الأنباء التي تنشرها الصحف المصرية فيما يتعلق بالعروض الأوروبية التي تلقاها لاعبو مصر حتى الآن·· ما بقي لاعب مصري واحد في القاهرة·· بعد البطولة·

الكاتب

أرشيف الكاتب

كتاب وآراء